إيرانيات يتحدّين رجال الدين ويطالبن بحضور المباريات

تم النشر: تم التحديث:

أطلقت منظمة حقوق الإنسان Human Rights Watch حملة #Watch4Women، لمناشدة الاتحاد الدولي لكرة الطائرة استبعاد إيران من استضافة البطولات لحين السماح للنساء بحضور المبارايات في الصالات.

الحملة التي ستشمل تحديثات منتظمة على حسابيّ Human Rights Watch على فيسبوك وتويتر، حازت على دعم كبير من جانب نشطاء وحقوقيين بارزين حول العالم على الشبكات الاجتماعية.



اطلبوا من الاتحاد الدولي لكرة الطائرة الضغط على إيران لإيقاف منع النساء من حضور المباريات.



يجب على الاتحاد الدولي لكرة الطائرة منع إيران من استضافة البطولات حتى يتوقفوا عن منع النساء.


FIVB - International Volleyball Federation Human Rights Watch #Watch4Women

Posted by Solmaz Sharif on Thursday, October 29, 2015


أوقفوا تهميش المرأة في إيران.



نحتاج مشاركة الجميع.


دو سازمان حقوق بشری از فدراسیون جهانی والیبال خواستند تا زمانی که زنان ایرانی اجازه حضور در ورزشگاه ندارند، میزبابی بازیها رو به ایران ندهد.#Watch4Women

Posted by Pooneh Ghoddoosi on Thursday, October 29, 2015


منظمتين حقوقيتين طلبتا من الاتحاد العالمي للكرة الطائرة عدم السماح لإيران باستضافة البطولات طالما منعوا النساء من الحضور



غياب السناء عن المدرجات: الاتحاد العالمي للكرة الطائرة سوف ينهي هذا الأمر

وتمنع السلطات الإيرانية النساء من حضور المناسبات الرياضية للذكور، إلا أنها أشارت في وقتٍ سابق إلى نيتها تخفيف الحظر المفروض على حضور النساء، لكنها عادت وتراجعت تحت ضغط من رجال الدين المحافظين.

ويرى رجال الدين الإيرانيين أن اختلاط الجماهير في مدرجات الملاعب أمر "غير إسلامي"، ويهدد النظام العام، ويُعرض النساء لسلوك فظّ من جانب المشجعين الذكور.

وتتزامن الحملة مع بطولة العالم لأندية الرجال في البرازيل، التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة الطائرة بين 27 أكتوبر/تشرين الأول و1 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، وسط توقعات بمنح إيران حق استضافة بطولة كرة الطائرة الشاطئية في العام 2016.

وتقول مديرة برنامج المبادرات العالمية التابع لمنظمة حقوق الإنسان (Human Rights Watch) منكي وردن، ”تمنع الحكومة الإيرانية النساء والفتيات من حضور منافسات كرة الطائرة منذ العام 2012، بل قبضت على نساء لمحاولتهن دخول الملعب. حان الوقت ليتحرك الاتحاد لوضع حدٍ لهذا التمييز الصارخ، الذي ينتهك لوائحه الخاصة، ويجلب العار للعبة".

يذكر أن كرة الطائرة رياضة ذات شعبية في إيران، وترجع سياسة قصر مشاهدة مبارياتها على الذكور إلى العام 2012، عندما وسعت وزارة الشباب وشؤون الرياضة منع النساء الإيرانيات من مشاهدة مباريات كرة القدم ليشمل مباريات كرة الطائرة أيضاً.

حول الويب

إيران.. ميليشيات تهدد بقمع "دموي" للنساء في الملاعب - العربية.نت ...

إيران تسمح للأجنبيات بدخول الملاعب.. وتمنع مواطناتها | الأمناء نت

إيران ترد على دعوة بلاتر السماح بدخول النساء لملاعب كرة القدم: ندرس ...

هيومن رايتس ووتش :على إيران السماح للنساء بمشاهدة مُباريات كرة الطائرة