ما حقيقة مقتل الطفلة السعودية في جدة؟

تم النشر: تم التحديث:
SS
Aurora

نفت شرطة مدينة جدة السعودية، الخميس 29 أكتوبر/تشرين الأول 2015، ما تداولته مصادر إعلامية عن تفاصيل جريمة مقتل طفلة في الـ6 من عمرها، وأكد مصدر أمني بشرطة جدة رفض ذكر أسمه أن "ما نشر مجرد شائعات، والجريمة لا تزال قيد التحقيق".

وأضاف المصدر لـ"هافينغتون بوست عربي" أن "خبر إلقاء القبض على عاملتين إثيوبيتين للتورط في الجريمة غير صحيح"، مشيراً إلى أن بياناً بتفاصيل الحادث سيصدر فور انتهاء التحقيق.

وكانت مصادر إعلامية سعودية ذكرت أنه تم إلقاء القبض على خادمتين إثيوبيتين في جدة قاما بطعن طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة حتى الموت.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن الجريمة وقعت الأربعاء، وأن الطفلة قتلت داخل غرفتها باستخدام آلة حادة، فيما أنقذ الجيران أمها من بين أيديهما ونقلوها للمستشفى.

بينما ذكرت مصادر أخرى نقلاً عن والدة الطفلة أن امرأتين طرقتا باب المنزل وعندما فتحت الباب قامتا بضربها على رأسها ففقدت وعيها تماماً، وعندما أفاقت وجدت طفلتها ملطخة بالدماء بجانبها.

الناطق الإعلامي لشرطة مكة ، العقيد عاطي القرشي، أصدر بياناً حول الحادثة ذكر فيه أن مركز الكندرة بشرطة جدة استلم بلاغاً الأربعاء عن وفاة الطفلة، نتيجة الطعن بآلة حادة.