وائل غنيم: أخطأت في قراءة الأحداث.. والإخوان والجيش لا يعترفان بالديمقراطية

تم النشر: تم التحديث:
WAEL GHONEIM
وائل غنيم | social media

قال الناشط السياسي المصري وائل غنيم، الخميس 29 أكتوبر/تشرين الأول 2015، بعد فترة صمت لم يعلق فيها على أحداث مصر، إنه لم يدعم الانقلاب العسكري ضد الرئيس الأسبق محمد مرسي، ولم يوقع على استمارة "تمرد"، معترفاً بخطئه في قراءة الأحداث بعد ثورة 25 يناير 2011.

غنيم الذي كتب عبر صفحته الرسمية على فيسبوك توضيحاً لأسباب سكوته طوال الفترة الماضية، قال إنه أدرك بعد اقترابه من طرفي الصراع في مصر عقب الثورة (جماعة الإخوان المسلمين والمجلس العسكري)، أن المعركة بينهما صفرية، ظاهرها حماية المسار الديمقراطي والدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان، وباطنها صراع بين طرفين لا يعترفان بالديمقراطية والحرية، وكلاهما يريد احتكار السلطة والسيطرة على مقاليد الحكم وقمع المعارضين.

وأكد غنيم في ختام رسالته أنه لم يدعم الانقلاب العسكري في مصر في 3 يوليو/تموز 2013، ولم يوقع على استمارة تمرد التي طالبت مرسي بالرحيل، ولم يفرح ببيان الجيش الذي أعلن فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي عزل مرسي وتعيين المستشار عدلي منصور، رئيس المحكمة الدستورية العليا آنذاك، رئيساً مؤقتاً للبلاد، وأرفق رسالة كان وجهها لمؤيدي 3 يوليو/تموز بأن البلاد ستدخل في سيناريو سيئ وأن الجيش هو الحاكم الفعلي لها.

اعتذار وحديث عن سبب الصمت ..إنت سكت ليه؟ ليه أيدت الانقلاب العسكري؟ وليه وقفت ضد الديمقراطية والحرية بعد ما نزلت مع ال...

Posted by Wael Ghonim on Thursday, October 29, 2015

حول الويب

دعوى إسقاط جنسية وائل غنيم لـ"العمالة لأمريكا والإخوان" تتحرك.. هل تفقد ...

التسلسل الزمني لثورة 25 يناير (ما قبل رحيل مبارك) - ويكيبيديا ...

ثورة يناير في ذكراها الرابعة - الجزيرة

ابرز المحطات والمواقف في ثورة مصر | قناة العالم الاخبارية | ملف مصر

يوميات ثورة 25 يناير ومردودها في الإعلام المصرى