عدد اللاجئين في مدينة إسطنبول يتجاوز عددهم في أوروبا

تم النشر: تم التحديث:
REFUGEES ISTANBUL
ASSOCIATED PRESS

قال رئيس لجنة الإنقاذ الدولية ديفيد ميليباند الثلاثاء 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، إن عدد اللاجئين الموجودين في إسطنبول وحدها يتجاوز عددهم في كافة دول أوروبا.

وأضاف ميليباند أن 60% من اللاجئين يقطنون في المدن، لافتاً أن اللاجئين لا يرغبون في الإقامة بالمخيمات، مبيناً أن الفارين من النزاعات لم يعودوا يجدون أماكن في المخيمات، وأنهم لا يريدون البقاء في المخيمات لعلمهم "أنهم لن يتمكنوا من العودة إلى منازلهم خلال فترة قصيرة".

وأشار ميليباند الذي شغل منصب وزير خارجية بريطانيا سابقاً، أن أحد أسباب وجود 20 مليون لاجئ يعيشيون اليوم حول العالم بينهم أكثر من مليونين في تركيا، هو الاضطرابات في بعض المناطق المعروفة ببلدان إسلامية.

وفي تعليقه على تأكيد مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق المهاجرين فرانسوا كريبو، "ضرورة استضافة أوروبا لمليوني لاجئ في السنوات الخمسة المقبلة"، قال ميليباند" من غير الممكن التعامل مع 400 ألف لاجئ سنوياً في قارة يبلغ عدد سكانها 500 مليون".

وأضاف ميليباند أن لجنته أجرت مقابلات مع 800 عائلة لاجئة بمدينة إزمير التركية، مبيناً أن غالبيتهم أعربوا عن رغبتهم بعدم العودة إلى بلادهم، وإنما التوجه إلى أوروبا، منوهاً إلى عدم امتلاك 40% من العائلات التي التقوها المال لدفعه لتجار البشر (المهربين) الذين سينقلونهم إلى أوروبا.

وأكد رئيس اللجنة، أن المهربين استفادوا من عدم وجود طرق قانونية لاستضافة اللاجئين في أوروبا، مضيفاً "يمكن إقامة مراكز في تركيا لتنظيم عملية نقل اللاجئين المسجلين لديها، وهذا يعد السبيل الوحيد لمنع وقوع اللاجئين تحت أيدي المهربين".

تجدر الإشارة إلى أن لجنة الإنقاذ الدولية هي منظمة غير حكومية للمساعدات الإنسانية العالمية والإغاثة والتنمية، تأسست عام 1933 بناءً على طلب من عالم الفيزياء ألبرت آينشتاين، حيث تعنى بتقديم مساعدات طارئة، وأخرى طويلة الأمد للاجئين، ومشردي الحروب والاضطهاد والكوارث الطبيعية.

حول الويب

تركيا الآن | الأخبار التركية باللغة العربية

الحياة - اسطنبول ستتخذ "اجراءات جذرية" بحق اللاجئين السوريين

المركز الطبي السوري في اسطنبول.. خدمات يومية للاجئين

مشكلة اللاجئين السوريين تتصدر مباحثات داوود أوغلو وميركل في اسطنبول

سوريون بلا مدارس في إسطنبول!