الشيخ محمد جبريل يستعيد حقه في السفر بعد أشهر من المنع

تم النشر: تم التحديث:
MSR
الشيخ محمد جبريل | Socıal medıa

ألغت محكمة مصرية الثلاثاء 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، قرار منع قارئ القرآن الشهير الشيخ محمد جبريل، من السفر للخارج الذي صدر بحقه إثر "دعاء قنوت" دعا فيه على "الظالمين" في رمضان الماضي.

وكان جبريل أقام دعوى أمام محكمة القضاء الإداري اختصمت رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والنائب العام ووزير الداخلية، وذكر فيها أنه اعتاد التنقل خلال شهر رمضان بين مصر وعواصم إسلامية عديدة لإمامة صلاة التراويح.

وأضاف أنه بعد أدائه الصلاة في 27 رمضان الماضي بمسجد عمرو بن العاص في مصر فوجئ بمذيع على إحدى الفضائيات يؤجج الرأي العام ضده، زاعماً أنه دعا في صلاته على الوطن والبلد والحاكم والشيوخ والسياسيين والمواطنين، وهو ما نفته الدعوى التي أكدت أن الدعاء في الصلاة جاء عاماً.

وأشارت الدعوى أن الشيخ حاول السفر بعد ذلك اليوم إلى لندن لارتباطه بإمامة المصلين في أحد مساجدها، ولكنه فوجئ بمنعه في مطار القاهرة.

وكان وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة، قد قرر في يوليو /تموز الماضي منع الشيخ جبريل من دخول مساجد مصر، وإبلاغ النيابة ضده بدعوى أنه هاجم النظام في مصر وانتقد الرئيس وقادة الدولة عبر دعائه عليهم في الصلاة.