بدء انتخابات "الشورى" في عُمان بمشاركة 20 امرأة

تم النشر: تم التحديث:
OMAN ELECTION
MOHAMMED MAHJOUB via Getty Images


تتواصل عملية انتخابات مجلس الشورى بسلطنة عمان (الغرفة المنتخبة بالبرلمان) التي انطلقت في الساعة السابعة من صباح الأحد 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 بتوقيت عمان في 107 مراكز انتخابية موزعة على جميع ولايات السلطنة، البالغ عددها 61.

ويتنافس في الانتخابات 590 مرشحاً بينهم 20 امرأة على 85 مقعداً بمجلس الشورى في فترته الـ 8.

وزارة الداخلية العمانية أعلنت استكمال الاستعدادات لاستقبال الناخبين البالغ عددهم 611 ألفاً و906 ناخبين، على مستوى السلطنة.

وسوف تتواصل الانتخابات في جميع المراكز حتى الساعة السابعة مساءً بالتوقيت المحلي، مع إمكانية تمديد الوقت في حال استدعى الأمر ذلك، وفقاً لما أعلنته اللجنة الرئيسية للانتخابات.

وتنتخب الولايات التي يزيد عدد سكانها عن 30 ألف نسمة مرشحين اثنين لعضوية المجلس بينما تنتخب الولايات الأصغر مرشحاً واحداً.


20 امرأة في الانتخابات


وتشارك في هذه الانتخابات 20 مرشحة يأملن في زيادة عدد المقاعد النسوية في المجلس وتوسيع دور المرأة في الحياة السياسية.

وتسعى المرشحات للفوز بأكثر من مقعدين في الانتخابات الحالية، وهي أكبر نسبة حققتها المرأة العمانية خلال أكثر من عقدين من الحضور في المشهد السياسي.

أنشئ مجلس الشورى العماني في عام 1991 ليكون بديلاً عن مجلس استشاري كان موجوداً منذ 1981. ويضم المجلس ممثلي ولايات سلطنة عمان الذين ينتخبون من قبل المواطنين العمانيين في انتخابات عامة تجرى كل أربعة أعوام.

وكان المجلس استشارياً حتى 2011، حيث تم منحه صلاحيات تشريعية ورقابية بمرسوم سلطاني صدر في مارس/آذار 2011 عقب الاحتجاجات التي شهدتها السلطنة في ذلك العام.

وكان انتخاب المجلس لرئيس له من بين أعضائه أول ممارسة فعلية للصلاحيات الجديدة خلال الفترة الماضية للمجلس وهي المرة الأولى التي يتم فيها انتخاب رئيس المجلس من بين أعضائه.