مقتل أمين شرطة برصاص مجهولين جنوب مصر

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT POLICE
ASSOCIATED PRESS

قالت وزارة الداخلية المصرية، الأحد 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، إن "أمين شرطة لقي مصرعه مساء السبت، بمحافظة بني سويف (جنوب)، إثر استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين".

وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني، في بيانٍ للوزارة، أن "أمين الشرطة ويسمى خليفة على حسن، من قوة قطاع الأمن الوطني ببني سويف قتل مساء السبت، إثر إطلاق مجهولين اثنين يستقلان دراجة نارية، النيران تجاه سيارة كان يقودها أحد الأشخاص بمركز الفشن (بذات المحافظة)".

وأشار البيان إلى أن "الأجهزة الأمنية تكثف جهودها لضبط الجناة والسلاح المستخدم في الواقعة".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الساعات الأولى من صباح الأحد.

كما أصيب شرطيان، صباح السبت، بطعنات في اعتداء نفذه شخص بسكين في محافظة الغربية شمالي البلاد، كما قُتل شرطي وأصيب 9 آخرين، السبت أيضا، في انفجار استهدف مدرعة بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء (شمال شرق) بحسب تصريحات لمصادر أمنية وطبية لـ"الأناضول".

وتشهد مصر أوضاعًا أمنية وسياسية غير مستقرة وارتفاعًا ملحوظًا في عدد العمليات التي تستهدف مسؤولين ومواقع حكومية، منذ انقلاب الجيش على محمد مرسي" أول رئيس مدني منتخب في 3 يوليو/ تموز 2013.

وتعلن جماعات تنشط في سيناء، بينها تنظيم "أنصار بيت المقدس" الموالي لتنظيم "داعش" وتنظيم "أجناد مصر"، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" و"الإجرامية" في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.