زوجة حقوقي مغربي مضرب عن الطعام تناشد الرئيس الفرنسي التدخل لإنقاذه

تم النشر: تم التحديث:
MAATI BEGOTTEN
socialmedia

وجهت زوجة الحقوقي والمؤرخ المغربي معاطي منجب السبت 24 أكتوبر/ تشرين الأول نداء للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند للتدخل لإنقاذ حياة زوجها المضرب عن الطعام منذ 18 يومًا.

كريستيان داردي قالت في رسالتها إلى هولاند "زوجي مضرب عن الطعام للمطالبة بالكف عن مضايقته وإلغاء منعه من مغادرة البلاد".

وأضافت "أناشدكم سيدي الرئيس القيام بكل ما في وسعكم لإنقاذ حياة زوجي"، مؤكدة أن الأخير "مستهدف بسبب مواقفه النقدية خصوصًا منذ انتخابه على رأس جمعية للدفاع عن حرية الصحافة".

ويرفض منجب (55 عاما) تناول الطعام منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، وهو اليوم الذي أبلغ فيه في مطار الدار البيضاء بأنه ممنوع من السفر خارج البلاد، وكان ينوي التوجه إلى النرويج للمشاركة في ندوة علمية.

وقال الطبيب الذي يتابع وضعه السبت إنه "يعاني من اضطراب متكرر في دقات القلب، ومن صداع شديد وأعراض تشير إلى أن خلاياه العصبية بدأت تتأثر".

وكان منجب علم منذ سبتمبر/ أيلول بقرار منعه من السفر، وقالت وزارة الداخلية في 19 ايلول/سبتمبر إن قرار المنع "لا موجب له".

غير أن الوزارة تراجعت لاحقًا عن موقفها مع بداية أكتوبر/ تشرين الأول، مشيرة إلى ان القرار سببه قرار قضائي على صلة باخلالات مالية تعود للفترة التي كان فيها منجب يدير مركز بن رشد للدراسات والاتصال.

وأغلق هذا المركز في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014 بعدما منعت السلطات العديد من انشطته التي تتمثل في تنظيم لقاءات بين علمانيين وإسلاميين.

ودعت أكثر من 50 منظمة مغربية للدفاع عن حقوق الانسان ونحو 1000 صحافي وأكاديمي وناشط، السلطات المغربية إلى التوقف عن "مضايقة" منجب.