فيتامينات لا غنى عنها لصحتك وصحة طفلك.. تعرفي عليها!

تم النشر: تم التحديث:
VITAMIN A
FogStock/Jennifer Okamoto via Getty Images

لا تعدّ الفيتامينات مواد تكميلية في بناء جسم طفلك وتقوية جهاز مناعته، وإنما يحتاج إليها المرء بكميات معينة نظراً لوظائفها الكيميائية والحيوية المختلفة، فهي تحافظ على صحة الجسم العامة عبر دعم نمو خلايا الجسم، بالإضافة إلى دورها التحفيزي للهرمونات في العمليات الحيوية المختلفة.

يوجد 13 نوعاً من الفيتامينات التي يحتاجها الإنسان، وتنقسم وفقاً لقابليتها للذوبان في الماء أو الدهون. والفيتامينات التي تذوب في الدهون هي K، E، D، A، ويتم امتصاصها عن طريق الأمعاء. أما باقي الفيتامينات فتذوب في الماء.

لكن الأطفال بشكلٍ خاص يحتاجون إلى الفيتامينات لبناء أجسادهم وتعزيز مناعتهم، لذا نذكر فيما يلي الفيتامينات اللازمة لهم بالإضافة إلى الأغذية التي تحتويها:


1.فيتامين A


من الفيتامينات التي تتحلل في الدهون، إذ يوصى للأطفال حتى 6 أشهر بتناول 400 ميكروغرام يوميًّا، بينما للأطفال من 7 إلى 12 شهراً يجب تناول 500 ميكروغرام. أما البالغون والكبار فيجب تناول 900 ميكروغرام يوميًّا.

ولأنه من الفيتامينات المضادة للأكسدة، فإنه يلعب دوراً كبيراً في حماية خلايا وأنسجة بشرة الأطفال والكبار، حيث يعمل على وقاية البشرة من الأضرار البيئية الخارجية، وتجديد خلاياها، وكذلك تقليل إفرازات البشرة الدهنية. كما يعمل على الحماية من أمراض العيون، وخاصة العمى الليلي، كما يحافظ على قوة الأسنان، ويعزز المناعة.

مصادر فيتامين A



vitamin a

الفلفل الأحمر والجزر والبطاطس والمشمش والمانجو والخس والسبانخ واللفت والشوفان والبازلاء والخوخ والطماطم. بالإضافة إلى الحليب، والبيض، والكبدة.


2. فيتامين B



وهو من الفيتامينات التي تذوب في الماء، وينقسم إلى 8 أنواع هي: الثيامين، الريبوفلافين، النياسين، حمض البانتوثنيك، البيوتين، حمض الفوليك، وأهمها فيتامين ب 6، وب 12.


يقوم الثيامين بالعديد من العمليات الحيوية، لذلك فنقصه يؤدي إلى الخمول، وضعف العضلات والأعصاب، كما يؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي. بينما يعمل حمض الفوليك على تشكيل الحمض النووي، وخلايا الدم الحمراء للأجنة، لذلك يتم وصفه للأمهات الحوامل.

يساهم الريبوفلافين في عملية إنتاج الطاقة، والحفاظ على البشرة، وتحسين الرؤية. بينما يعزز النياسين قوة الجهاز العصبي والهضمي، يساهم كلٌّ من البانتوثنيك، وفيتامين ب 6 في عملية أيض البروتينات والدهون والكربوهيدرات. ويعمل فيتامين ب 12 على تعزيز القوة العقلية.


مصادر فيتامين B



nuts

تحتوي الخضروات ذات اللون الداكن والحبوب الكاملة والأرز والشوفان والمكسرات والعدس والبازلاء على نسبة عالية من الثيامين. بينما يتواجد الريبوفلافين في منتجات الألبان، واللحوم الحمراء، والدواجن، والأسماك، وكذلك البقول والمكسرات والمشمش، والعسل الأسود.


أما فيتامين ب 6 فيتواجد في أغلب الأطعمة، لكن تحتوي الخميرة والجزر واللوز واللحوم والجوز والأفوكادو والسبانخ على كميات كبيرة منه. بينما يوجد فيتامين ب 12 بكثرة في الخميرة واللحوم والأسماك والدجاج والبيض.


3. فيتامين C


يُعرف فيتامين C بحمض الأسكوربيك، ويُعتبر من الفيتامينات الهامة لصحة الجلد والعظام والأسنان، وهو من الفيتامينات التي لا ينتجها الجسم كباقي الثدييات. لذلك فإن الشخص البالغ من الوزن 70 كيلوغراماً يحتاج ما لا يقل عن 2800 مليغرام من فيتامين C.

يُعتبر فيتامين C ذو فاعلية في الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا وعلاجها، وكذلك الوقاية من الأمراض الفيروسية المختلفة باستخدام الجرعات العالية منه، لذلك فإن حصول الأطفال على جرعة يومية مناسبة منه تُقييهم من الأمراض الفيروسية المختلفة كشلل الأطفال.

وبما أن فيتامين C ينتج الكولاجين، وهو البروتين الضام في الجسم، لذلك فهو ضروري لالتئام الجروح، ولصحة الأنسجة الضامة المختلفة مثل الجلد، والعظام والأوتار، واللثة والأوعية الدموية. كما يُساعد في الوقاية من السرطان، وخفض مستوى الكوليسترول بالدم.

مصادر فيتامين C



vitamin c

يحتوي نبات الكركديه على نسبة عالية من فيتامين C تصل إلى 1.3 غرام لكل 100 غرام منه. البرتقال أيضاً يُعتبر من الفاكهة الغنية جدّاً بفيتامين C، إذ يحتوي كل 100 غرام على نصف غرام من فيتامين C. إلى جانب القنبيط الأخضر (بروكلي) والكرنب والفلفل الأحمر والأصفر، والكيوي والليمون.


4. فيتامين D


ينتج الجسم فيتامين D بشكل طبيعي عند التعرض المباشر لأشعة الشمس، لذلك يمكن التعرض ما يقرب من 10 دقائق فقط يوميّاً في الغروب أو الصباح الباكر، كما أن فيتامين D يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على أداء الجهاز العصبي، وامتصاص الكالسيوم عن طريق خفض مستوى ضغط الدم.

يقي الفيتامين D من أمراض القلب وهشاشة العظام عن طريق تقليل امتصاص الكالسيوم؛ ما يقوي العظام ويحد من هشاشتها. ولذلك يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على عظام وأسنان الأطفال، كما يعزز جهاز المناعة، ويعمل على علاج الأمراض السرطانية المختلفة، ويعزز القوة العقلية، والحد من مرض الزهايمر عند الكِبر.

مصادر فيتامين D:



vitamin d

نحتاج يوميّاً من فيتامين D 600 وحدة، وهو يتواجد في الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة، حيث شريحة من التونة بمقدار 85 غرام تمد الجسم ما يعادل 450 وحدة. كما يوجد أيضاً في صفار البيض، والفطر والحليب والبرتقال.

حول الويب

أخطاء شائعة في معاملة الرضع - بوابة بيوتنا للأسرة العربية

الصحة: إستراتيجيات لرفع الرضاعة الطبيعية في البلاد

كيف تحافظ الأم على صحة أسنان ابنها خلال شهر رمضان

الهوس بالطعام الصحي ضار بالصحة!