مليونير تركي يفقد ثروته.. فيقرر البدء من جديد ببيع "الشوربة" في الشوارع

تم النشر: تم التحديث:

"خسرت ثروتي ولكن لم أخسر الأمل"، بهذه الكلمات يعبر رجل الأعمال التركي السابق أردوغان إيليكتشي عن حالته بعد أن أعلن إفلاسه، إذ خسر ثروة تُقدر بـ50 مليون ليرة تركية، لأسباب لم يكشف عنها.


لم يقف إيليكتشي، والبالغ من العمر 66 عاماً، وهو أب لولدين، عن الحلم في العودة إلى صفوف رجال الأعمال، والعودة لحياة الرغد التي كانت لديه قبل أن يفقد كل ما يملكه.

trky

وهو مستمر في التشبث بالحياة، يجوب إيليكتشي شوارع مدينة دينزلي التركية على بحر إيجه، كبائع شوربة، وكما ذكرت صحيفة "حرييت" التركية، فإن إيليكتشي يصنع الشوربة في منزله وينتظر الطلبات من أصحاب المحلات ومن الموظفين، كما يقوم أيضاً بتوصيل الطلبات لأماكن تواجدهم سيراً على الأقدام.


trky

وكان إيليكتشي يعمل في قطاع الإنشاءات والوقود، حيث كان يملك محطات بنزين، ولأسباب عديدة، اضطر إلى بيع أملاكه من أراض ومحطات وقود، ليعلن فيما بعد إفلاسه، لكنه مازال متمسكاً بالأمل. ويقول بائع الشوربة إنه سيمارس أي عمل، "إذ لا يجب أن تخجل من عمل تؤمّن به معيشتك، ولن أستسلم، بل سأظل أصارع الواقع مع ثقتي التامة بأن الأوضاع ستتحسن".

trky