ما حقيقة مقتل جنود روس في سوريا؟

تم النشر: تم التحديث:

تسربت قبل أيام معلومات حول مقتل عدد من الجنود الروس في سوريا، بعد أقل من شهر من العملية العسكرية التي تشنها موسكو ضد قوات المعارضة السورية وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وسائل إعلام أوكرانية قالت إن نحو 26 جثة لجنود في سلاح البحرية الروسية وصلت من سوريا سراً إلى مدينة "سفاستبول" الواقعة في جزيرة القرم، ماتوا في سوريا نتيجة سوء الأوضاع الإنسانية في سوريا، خلال الأيام الماضية وفق مصادر استخباراتية أوكرانية.

كذلك وكالة رويترز للأخبار نقلت عن مصادر عسكرية إن 3 جنود روس قتلوا في عملية عسكرية نفذتها قوات المعارضة على معسكر للقوات الروسية في مدينة اللاذقية، الأمر الذي نفته وزارة الدفاع الروسية مباشرة وقالت إنها لا تعلم شيئاً عن وفاة أي من جنودها في سوريا.

وتشن موسكو منذ 30 سبتمبر/ أيلول ضربات جوية في سوريا وتساند قوات النظام في عمليات برية تقودها في مناطق عدة داخل ثلاث محافظات على الأقل، منذ السابع من الشهر الحالي.

وتؤكد موسكو أن ضرباتها تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى جانب "مجموعات إرهابية" أخرى، فيما تتهمها قوى غربية ومقاتلو الفصائل السورية باستهداف الفصائل المقاتلة و"المعتدلة" أكثر من تركيزها على الجهاديين.

حول الويب

موسكو: الأنباء عن سقوط قتلى عسكريين روس في سوريا جزء من الحرب ...

10 جنود روس قتلوا في سوريا ووصلت جثامينهم إلى القرم - عنب بلدي

سوريا.. أول خسائر روسيا 3 قتلى في اللاذقية وموسكو تنفي