هجوم بـ"السيف" على مدرسة بالسويد يخلف قتيلين و2 جرحى

تم النشر: تم التحديث:
ASSWYD
social media

قتل رجل ملثم يحمل "سيفاً" مدرساً وطفلاً وأصاب تلميذين الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول 2015، داخل مدرسة في ترولهاتان جنوب غربي السويد.

ستيفان غوستافسون المتحدث باسم شرطة المدينة قال في تصريح للتلفزيون السويدي الرسمي" أُجبرنا على استخدام الرصاص الحي لإيقاف المجزرة، أصبنا الجاني ونقلناه مع الجرحى إلى مشفى المدينة حيث فارق الحياة هناك، ولا معلومات أكثر حتى اللحظة".

يقول طالب يُدعى ليث 14 عاماً" كنا نظنه مهرجاناً أو شخصية هزلية توجهنا نحوه لنرى السيف لكن حالة من الذعر عمت المكان ما إن بدأ الهجوم، أنا هربت على الفور واختبأت في أحد الصفوف طيلة ساعتين".

"طالب اخر قال"عندما رأيناه اعتقدنا أنها مزحة. كان يرتدي قناعا وملابس سوداء ويحمل سيفا وأراد التلاميذ التقاط صورا معه ولمس السيف.

يذكر أن المهاجم شاب في العشرينات دخل المدرسة مرتدياً قناعا أسودا، لكن لم ترد معلومات أخرى عنه.

حول الويب

مهاجم يطعن خمسة بالسيف في مدرسة غرب السويد