سائق هندي يُدان بتهمة اغتصاب شابة أثناء توصيلها إلى منزلها

تم النشر: تم التحديث:

أدين سائق من خدمة "أوبر" بتهمة اغتصاب شابة كان يقلها العام الماضي في نيودلهي في قضية جددت المخاوف على سلامة النساء في العاصمة الهندية.
ودانت محكمة نيودلهي شيف كومار ياداف بتهمة اغتصاب شابة تبلغ من العمر 25 عاما كانت عائدة من عشاء مع أصدقاء لها في العاصمة الهندية.
وحوكم ياداف في إطار إجراءات مسرعة اعتُمدت سنة 2013 بعد الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له طالبة نهاية العام 2012 في حافلة وقد توفيت جراء ذلك متأثرة بجروحها. وأثارت هذه الجريمة تظاهرات غاضبة احتجاجا على طريقة معاملة النساء في الهند.

وبعد عملية الاغتصاب العام الماضي، اتهمت خدمة "أوبر" بعدم التحقق من سوابق السائق المشتبه بارتكابه اعتداءات على نساء أخريات الماضي من دون أن يدان من قبل.

وروت الشابة ضحية الاغتصاب للشرطة أنها غفت خلال الرحلة بالسيارة قبل أن تستيقظ لتجد نفسها عالقة في السيارة في مكان معزول حيث قام السائق باغتصابها قبل أن يرمي بها قرب منزلها في شمال نيودلهي.