صدامات في قرى شيعية بالبحرين احتجاجاً على نزع لافتات لعاشوراء

تم النشر: تم التحديث:
BAHRAIN
صورة أرشيفية لاحتفالات الشيعة في البحرين | Anadolu Agency via Getty Images

وقعت صدامات في عدة قرى شيعية في البحرين، فجر الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول، بعد أن أقدمت قوات الأمن على نزع لافتات خاصة بموسم عاشوراء.

وذكر شهود عيان أن الصدامات تسببت بوقوع إصابات إثر إطلاق الشرطة أعيرة خرطوش خاصة بصيد الطيور والتي تستخدمها قوات الأمن البحرينية عموما في التعامل مع الشغب.

وزارة الداخلية قالت في بيان لها إنه "لن يتم السماح باستغلال مناسبة عاشوراء في مخالفة القانون".

رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن أشار إلى أن "قوات الشرطة قامت باتخاذ الإجراءات القانونية المقررة تجاه عدد من المخالفات بقرى ومناطق المحافظة الشمالية، وتصدت في تلك الأثناء وبموجب الضوابط القانونية لمجموعات تخريبية عمدت إلى مهاجمة قوات الشرطة بقنابل المولوتوف".

وذكر الحسن أن "أحد الأشخاص كان يرتدي عباءة نسائية حاول الاعتداء على أفراد الشرطة، حيث أطلق رصاصتين عليهم من سلاح ناري محلي الصنع كان بحوزته، إلا أنه تم التصدي له".

وأشار رئيس الأمن العام إلى أن "هناك أماكن مخصصة لوضع الرايات والشعارات يعلمها الجميع، وعليه فإن الجهات المختصة تعاملت وبموجب القانون مع المخالفات التي تم ارتكابها في هذا الشأن والتي تمثلت في مجسمات تم وضعها في أماكن مخالفة بما يجعلها تشكل خطراً على الحركة المرورية".

كما أشار إلى نشر "عبارات ولافتات سياسية وصور وأعلام لا علاقة لها بعاشوراء، الأمر الذي يشكل خروجاً على ما هو متعارف عليه في هذه المناسبة".

حول الويب

صدامات في قرى شيعية بالبحرين احتجاجا على نزع لافتات لعاشوراء

إصابات واعتقالات إثر صدامات في البحرين