هل تستحق روايات أحلام مستغانمي كل هذه الضجة؟

تم النشر: تم التحديث:

لماذا هذه الضجة التي صنعها الشباب بالعالم العربي على سلسة كتب الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي؟

تحاول ديانا نصار من خلال الفيديو البحث عن إجابة لهذا السؤال، فهي ترى أن جميع كتب مستغانمي بدايةً من رواية “ذاكرة الجسد” وحتى “الأسود يليق بك”، لا تستحق كل هذا الاحتفاء والاقتباس الذي يمارسه رواد الشبكات الاجتماعية.

ديانا تقول إن رأيها لا ينبع من موقفٍ معادٍ لمستغانمي، بل على العكس هي قرأت جميع كتبها، لكن لم تجد سبباً مقنعاً لاستمرار الشباب في قراءة رواياتها.