وزير خارجية قطر: إذا كان التدخل العسكري سيحمي السوريين من وحشية النظام سنقوم به

تم النشر: تم التحديث:
KHALID BIN MOHAMMAD AL ATTIYAH
وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية | KARIM JAAFAR via Getty Images

قال وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية إن بلاده لن تألو جهداً للقيام مع السعوديين والأتراك بحماية الشعب السوري من وحشية النظام.

وأشار في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأميركية، بثت الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول 2015، إلى أن دولة قطر ليس لديها مصالح جيوسياسية أو أجندة في سورية، وأضاف "إذا تتبعت الموقف القطري، من اليوم الأول، فقد بذلنا كل المحاولات، وطرقنا كل الأبواب لإيجاد حل سلمي في سورية، ولكن عندما رأينا إراقة الدماء كان علينا أن ننحاز إلى الشعب السوري".

وحول ما إذا كانت قطر والسعودية ستقومان بالتدخل المباشر في سورية على خلفية التدخل الروسي، قال العطية إن "أي شيء سيؤدي إلى حماية الشعب السوري ويحمي سورية من الانقسام لن نألوَ جهداً للقيام به مع إخوتنا السعوديين والأتراك، مهما كان هذا الشيء، وإذا كان التدخل العسكري سيحمي الشعب السوري من وحشية النظام السوري فبالطبع سنقوم به".

وانتقد العطية موقف مجلس الأمن الدولي في التعاطي مع الملف السوري، وقال: "مجلس الأمن الدولي لا يقوم بما فيه الكفاية لحماية الشعب السوري، لذلك حملنا على عاتقنا نحن وأصدقاؤنا مهمة القيام بكل ما بوسعنا لحماية الشعب السوري، عبر دعم المعارضة السورية المعتدلة".

وعن دعم قطر حركة "أحرار الشام"، قال العطية: "لنفتح أولاً سجل أحرار الشام، هؤلاء ليسوا حلفاء تنظيم "القاعدة"، وهم مجموعة سورية يحاربون لتحرير بلادهم، ونحن لا نعتبرهم مُطلقاً متطرفين أو إرهابيين"، لافتاً إلى أنهم جزء من المعارضة السورية المعتدلة ويقاتلون من أجل حرية بلدهم.

وأشار العطية إلى أن "الشعب السوري اليوم يقاتل على جبهتين: جبهة النظام وجبهة الجماعات الإرهابية، وهو يفعل ذلك منذ سنتين، وهناك الكثير من الطرق لتعزيز قوته".

وعن بروز ما يسمى قوى (4+1) "المتمثلة بالنظام السوري وروسيا والعراق وإيران إلى جانب حزب الله"، قال العطية: "نحن لدينا خياران في المنطقة: الأول يتمثل في الصراع وهو ما نحاول دائماً تجنبه، والخيار الثاني يتمثل في الحوار الجدي لحل مشاكلنا في بيتنا"، مضيفاً "إننا لا نخشى أي مواجهة، ولهذا سندعو للحوار من موقع القوة، لأننا نؤمن بالسلام، والطريق الأقصر للسلام يكون بالحوار المباشر".

وحول ما يثار عن الحوار مع إيران خشية التنافس معها في بيع النفط والغاز، قال العطية: "منتقدو قطر لديهم جهل برؤية قطر لعام 2030، ولم يكن لديهم الوقت لقراءتها"، مشيراً إلى أنه "إذا أتى اليوم الذي ليس لدينا فيه نفط وغاز، فسنستمر بالمحافظة على المستوى المعيشي لشعبنا كما هو اليوم".

حول الويب

العطية: نتمنى على "النصرة" في سوريا الابتعاد عن "القاعدة" - روسيا اليوم

وزير خارجية قطر:إذا التدخل العسكري سيحمي السوريين سنقوم به

قطر تبحث عن طرق بديلة لإنقاذ الشعب السوري