شاب إنكليزي يهاجم مسناً تركياً في لندن: "تكلم الإنكليزية أو عُد إلى بلدك"

تم النشر: تم التحديث:

أظهر فيديو من داخل إحدى أتوبيسات مدينة لندن العاصمة البريطانية شاباً إنكليزياً يهاجم مسناً تركياً بكلمات قاسية، وانتزع منه المسند الذي يتكئ عليه وألقاه خارج الباص، وطالبه بعدم التحدث بغير الإنكليزية أو العودة إلى بلاده.

الفيديو الذي نشرته "الديلي ميل"، أظهر الشاب الإنكليزي وهو يتحرش بالمقعد الذي يجلس عليه المسن التركي، ثم هاجمه بعبارات عنيفة متهماً إياه بالقدوم إلى بريطانيا للحصول على المنافع المجانية التي تمنحها بلاده.

وقال له "أنت تتحدث بلغة مختلفة لكن لا أحد يفهم ما تقوله، عد إلى بلدك ما دمت تتحدث هذه اللغة، أنت هنا لأجل المنافع، سأرمي مسندك هذا حين يتوقف هذا الباص".

وكما يُظهر الفيديو فإن الإنكليزي استخدم الكثير من العبارات غير اللائقة بحق عائلة التركي وديانته، لمدة 3 دقائق بينما جلس الركاب صامتين في حالة ذهول.

وحينما هم بالنزول من الباص، تحدث مع العجوز بلغة ساخرة مستمراً في تهديده قائلاً له: "ماذا ستفعل؟ لا شيء".

وينتهي الفيديو والشاب الإنكليزي يطلب من الركاب التصويت لحزب الاستقلال قبل أن يمسك بمسند مشي العجوز ويرمي به خارج الباص.

فيما هرع العابرون في الطريق لإعادة المسند للمسن التركي، ولم يتضح ما إذا كانت تمت إعادته أم لا.

تأتي هذه المشاجرة بعد توقيف امرأة إنكليزية بعد انتشار شريط فيديو يُظهرها وهي تعنّف امرأة مهاجرة على متن باص في لندن أيضاً.