وفاة طالب سعودي بباكستان في ظروف غامضة

تم النشر: تم التحديث:
S
س

عثرت الأجهزة الأمنية الباكستانية السبت 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، على طالب سعودي متوفَّى داخل غرفته في أحد أحياء العاصمة إسلام أباد.
وقال محققون باكستانيون، أنهم لا يستطيعون التكهن إن كان سبب الوفاة طبيعيا أم لا لحين انتهاء الطب الشرعي من تشريح جثمان الشاب.

وبحسب صحيفة "ذا إكسبرس تربيون" الباكستانية أن الطالب السعودي فؤاد أل مشعان والذي يبلغ من العمر" 28 عاما" كان قد قدم إلى باكستان بغرض الدراسة في أكاديمية باكستان العسكرية بوادي كاكول في مدينة آبيت أباد إلا أنه انتقل إلى العاصمة إسلام أباد للقاء صديق له.

الصحيفة أضافت أن صديق المتوفى أخبر الشرطة الباكستانية بأنه انتقل إلى إسلام أباد مع فؤاد بغرض قضاء رحلة ترفيهية، موضحًا أنه عثر على فؤاد متوفى داخل غرفته حينما دخل عليه لإيقاظه.

وأشارت الصحيفة أن الشرطة الباكستانية ما زالت منتظرة الحصول على إذن السفارة السعودية في باكستان بالسماح لهم بتشريح الجثة وذلك بعد ما طالبهم الملحق العسكري بإرجاء التشريح لحين وصول أحد أفراد عائلة الطالب، فيما تم التحفظ على الجثمان داخل المشرحة التابعة لمعهد العلوم الطبية الباكستاني.