زينة تهاجم أحمد عز على إنستغرام وتشبهه بـ "الدجاجة"

تم النشر: تم التحديث:
AHMDAZWZYNH
other

شبهت الفنانة المصرية زينة، الفنان أحمد عز بالدجاجة للمرة الثانية على حسابها على موقع "إنستغرام"، واتهمته بأنه يتهرب من إثبات نسب توأمها إليه.

وتنتظر زينة حكم الاستئناف لإثبات نسب توأمها لعز، ولمحت زينة إلى عز بدون ذكر اسمه على الصورة، حيث أبدت تعجبها من طلبه الدعاء من دائرة المعارف والأصدقاء المشتركة بينهم، في ظل عدم اعترافه بنسب التوأم.

وكتبت زينة عبر حسابها الشخصي على "إنستغرام"، الجمعة: معلش يعني هاسأل سؤال عجيب شوية.. هو الدجاجة كل شوية يقول لأي حد يكلمه ادعيلي طب تيجي إزاي!.. حد يفهمني!

وأضافت: يعني قبل كده كلّم أم مريم وقالها ادعيلي يا حاجة يعني مثلا الست دي هاتدعي تقول إيه؟.. روح يا ابني ربنا ينصرك على ولادك ولاّ ربنا ينصر الباطل على الحق ولاّ ربنا يساعدك ويقويك على ظلم ولادك يا ظالم، ولاّ ربنا يقدرك تظلم طفلين، ولاّ ربنا ينتقم من ولادك وأمهم، ولا ربنا ينصر الباطل والكذب على حق الله، ولا ربنا ينتقم من طفلين ملايكة علشان ظهروك على حقيقتك يا كذاب، ولا ربنا ينصر الكذب والظلم والتشهير في كل الدنيا!

وأضافت تفتكروا انتوا هيدعوا لدجاجة بإيه مثلا؟.. الحمد لله طبعا ربنا نصرنا عليه الحمد لله بس كان نفسي أعرف هايدعوا له يقولوا إيه.


معلش يعني هاسأل سؤال عجيب شويه! هو الدجاجه كل شويه يقول لأي حد يكلمه ادعيلي طب تيجي ازاي!!!!حد يفهمني! يعني قبل كده كلم ام مريم وقالها ادعيلي يا حاجه يعني مثلا الست دي هاتدعي تقول ايه؟ روح يا ابني ربنا بنصرك علي ولادك ولا ربنا ينصر الباطل علي الحق ولا رينا يساعدك ويقويقك علي ظلم ولادك يا ظالم ولا ربنا يقدرك تظلم طفلين ولا ربنا ينتقم من ولادك وأمهم ولا ربنا ينصر الباطل والكذب علي حق الله ولا رينا ينتقم من طفلين ملايكه علشان ظهروك علي حقيقتك يا كذاب ولا ربنا ينصر الكذب والظلم والتشهير في كل الدنيا !!!! تفتكروا انتوا يدعوا لدجاجه يي ايه مثلا؟؟؟؟😳🐓🐓 الحمد لله طبعا ربنا نصرنا عليه الحمد لله بس كان نفسي اعرف هايدعوا يقولوا ايه لل 🐓🐓🐓

A photo posted by Zeina Reda (@zeinareda29) on


وكانت الدائرة 102 بمحكمة مستأنف الأسرة المنعقدة بالقاهرة الجديدة، قد قررت السبت الماضي تأجيل أولى جلسات نظر الاستئناف المقدم من عز بالاستئناف على حكم محكمة الأسرة بإثبات نسب توأم زينة له لجلسة 15 ديسمبر المقبل.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن "وسام رضا إسماعيل "الشهيرة بزينة غير محرمة شرعا على "أحمد عز"، وتبين ذلك في حضور الشهود، وأن عز قد عاشرها معاشرة الأزواج، وسافرا معا لقضاء عطلة الزفاف.

وقالت المحكمة إن زينة كانت ساكنة بمسكن عز فترة الزواج، وكان بينهما انبساط الأزواج، وإن تلك الزيجة مازالت قائمة، وحملت منه ووضعت حملها ورزقت منه بالصغيرين "عز الدين وزين الدين"، الأمر الذي يكون وفقا للقانون والراجح المذهب الحنفي توافرت لقيام الزوجية وثبوت نسب الصغيرين بالفراش.

وأضافت المحكمة أنها اطمأنت لإتمام الزيجة طبقا للمذهب الحنفي، وتوافر عملية ثبوت النسب بوجود معاشرة الأزواج بين عز وزينة، حيث سافرا معا إلى الولايات المتحدة، إضافة إلى شهادة الشهود التي أكدت حدوث الزواج. واعتبرت المحكمة أن تهرب عز من حضور تحليل الـ DNA يؤكد أن الأطفال له، خاصة أنه لم يقدم أي دليل على عدم حدوث الزيجة.

وأشارت المحكمة إلى أن عز لم يتمكن من إثبات عدم التلاقي بينه وبين زينة، وأنه لم يقم الدليل على عدم وجود علاقة زوجية قائمة بينهما، كما لم يثبت عدم التلاقي بينه وبين المدعية، لاسيما أنه قد امتنع عن الخضوع لإجراء تحليل البصمة الوراثية، الأمر الذي يثبت معه للمحكمة أن الصغيرين هما ابنا عز.