اعتقال معلق "فوكس نيوز" بتهمة الاحتيال وادعائه العمل لصالح CIA

تم النشر: تم التحديث:
FWKSNYWZ
social media

اعتقلت الشرطة الأميركية معلقاً على قناة "فوكس نيوز" الخميس 14 اكتوبر/تشرين الأول 2015 بتهمة تضليل السلطات الحكومية و"ادعائه كذباً" العمل لصالح وكالة المخابرات الأميركية "سي آي إيه" لنحو 3 عقود.

وقُبض على وين سيمونز (62 عاماً) في منزله في مدينة أنابوليس بولاية ميرلاند عقب إدانة هيئة محلفين له بـ"الاحتيال والإدلاء ببيانات كاذبة ضد السلطات الحكومية" بينها الادعاء كذباً العمل لصالح الـ"سي آي إيه" خلال الفترة 1973 – 2000. وبذلك يمكن أن يواجه عقوبة السجن 35 عاماً.

المدعي العام في شرق منطقة فرجينيا قال في بيان وزع على وسائل الإعلام، إن سيمونز "استخدم الادعاء الكاذب في محاولة للحصول على تصاريح أمنية حكومية، والعمل كمتعاقد مع وزارة الدفاع كمستشار استخبارات لكبار الموظفين العسكريين". وتشير وثائق المحكمة إلى أن سيمونز لديه "تاريخ إجرامي كبير وإدانات سابقة بجرائم عنف".

الجدير بالإشارة هو أن سيمونز كان أحد المعلقين الدائمين على قناة "فوكس نيوز" في قضايا الإرهاب والاستخبارات، وناقش مجموعة من القضايا على الشبكة بما فيها "تقنيات سي آي إيه للاستجواب"، وكانت تقدمه القناة باعتباره "عميلاً سابقاً للسي آي إيه".

وحسب CNN فإن سيمونز عضو في "لجنة المواطنين حول بنغازي" وهي لجنة تم إنشاؤها من قبل منظمات إعلامية محافظة تروج لنظرية المؤامرة الداخلية حول الهجوم على السفارة الأميركية في بنغازي عام 2012 والتي قتل خلالها مسؤولون أميركيون بينهم السفير كريستوفر ستيفينز.

القناة الأميركية تعرضت للانتقادات بعد هذه القضية واستخدمها البعض للتدليل على أن القناة تروج للأكاذيب ولا تعرض الحقائق. لكن متحدثاً باسم الشبكة نفى لوسائل إعلام محلية أن يكون سيمونز معلقاً مدفوع الأجر وقال إنه "كان مجرد ضيف".

سيمونز الذي كان وجهاً مألوفاً على شبكة "فوكس نيوز"، عُرف عنه وفقا لــ CNN الإدلاء بتصريحات مشكوك فيها حول الإرهاب والأمن القومي الأميركي، ففي إحدى المقابلات ادعى "أن هناك ما لا يقل عن 19 منشأة تدريب شبه عسكرية للمسلمين في الولايات المتحدة".


حول الويب

بوابة فيتو: القبض على معلق «فوكس نيوز» بتهمة الاحتيال

القبض على معلق «فوكس نيوز» بتهمة الاحتيال - العربي - Shafaqna

"فوكس نيوز" تسخر من عرب أميركا وتمارس العنصرية ضدهم