حكاية "الحمار" و"الفيل" وكيف أصبحا رمزين لأكبر حزبين في أميركا

تم النشر: تم التحديث:

لطالما رمز الحمار والفيل إلى الحزبين الأميركيين الديموقراطي والجمهوري. وهذان الرمزان يعودان إلى المشهد السياسي في القرن التاسع عشر.

فالحمار ارتبط بادئ الأمر بالحزب الديموقراطي عام 1828 خلال حملة أندرو جاكسون الانتخابية، والذي أصبح أول رئيس ديموقراطي للولايات المتحدة.

خصومه لقبوه آنذاك بالـ "الحمار"، ووجد جاكسون الأمر ظريفاً فاستخدم هذا الحيوان على ملصقاته الانتخابية.

واختير الحمار شعاراً للحزب الديموقراطي في سبعينيات القرن التاسع عشر ويعود ذلك بشكل كبير إلى الجهود التي بذلها رسام الكاريكاتور السياسي توماس ناست.

أما الفيل فقد استخدم للمرة الأولى في إطار جمهوري عام 1864 في صحيفة حملة إبرهام لينكولن الانتخابية.

وها هو ناست الجمهوري يستخدم الفيل في رسم، عام 1871 مع اقتراب الانتخابات. عندئذ نشأت علاقة دائمة بين هذا الحيوان والحزب الجمهوري.

في ذلك الحين كان توجهات الحزب الجمهوري أقرب إلى المواقف الراهنة للحزب الديموقراطي والعكس صحيح.

أكثر من قرن مضى، وشهرة الحمار والفيل ثابتة، وهما على المستوى العالمي الرمزان الرسميان للحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة.