البنتاجون يتراجع عن تصريح اعترف فيه بحصول مقاتلين كرد على سلاح أميركي

تم النشر: تم التحديث:
PENTAGON
Win McNamee via Getty Images

أصدرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) بياناً الخميس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، صححت فيه تعليقاً للمتحدث باسمها، قال فيه إن قوات كردية حصلت على بعض الأسلحة التي ألقاها الجيش الأميركي من الجو.

وزارة الدفاع الأميركية قالت إن عملية نفذتها مطلع هذا الأسبوع وأسقطت خلالها ذخيرة قد سلمت بنجاح لقوات من عرب سوريا.

وعلى عكس بيان سابق قالت الوزارة إنه لا يوجد دليل على أن "أيا من هذا العتاد قد ذهب إلى جماعات أخرى".

وصحح بيان البنتاجون الموقف بعدما قال المتحدث باسمه بيتر كوك في مؤتمر صحفي الخميس إن قوات كردية حصلت على ما يبدو على بعض الأسلحة في هذه العملية.

ونفذت أميركا عملية إسقاط الأسلحة جواً كجزء من استراتيجيتها لتسليح قوات برية في سوريا لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش).

وكان بيتر كوك قد قال في إفادة صحفية "ما أفهمه هو أن الأسلحة كانت خصيصاً لجماعات عربية سورية وكانت هناك جماعات أخرى، جماعات للمعارضة من المحتمل أنها استطاعت أيضا أخذ
بعض الأسلحة"

وتحت إلحاح الصحفيين بالسؤال عما إذا كان بينها جماعات كردية قال كوك "نعم نعم. هذا ما أفهمه - قوات كردية أيضاً"