روسيا وإسرائيل يتدربان على تجنب الصدام الجوي في السماء السورية المزدحمة

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIA AND ISRAEL
صورة لرئيس وزراء إسرائيل والرئيس الروسي | Kommersant Photo via Getty Images

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 إقامة "خط مباشر" مع تل أبيب تجنباً لأي حوادث بين طائرات البلدين في المجال الجوي السوري.

وكالة أنباء إنترفاكس نقلت عن المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشنكوف أن "تبادلاً للمعلومات حول تحركات الطيران تم عبر إقامة خط مباشر بين مركز قيادة الطيران الروسي في قاعدة حميميم الجوية في سوريا ومركز قيادة سلاح الجو الإسرائيلي" مشيراً إلى أن الطرفين يتدربان على سبل التعاون.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن عقب اجتماعه الشهر الماضي في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفاق الدولتين على إنشاء آلية لتنسيق العمل العسكري في سوريا تجنباً لحالات "سوء الفهم" وحصول مواجهات.

ومع بدء الضربات الروسية في سوريا في 30 سبتمبر/أيلول، أصبحت الأجواء السورية مزدحمة مع زيادة مخاطر الحوادث، رغم أن المقاتلات الروسية تنشط أساساً في شمال وغرب سوريا.

كما يحاول الروس أيضاً وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق مع الجيش الأميركي لتجنب أي حادث مع مقاتلاته في المجال الجوي الروسي.

وسيتم توقيع اتفاق في غضون "الأيام المقبلة"، بحسب ما قال مسؤول عسكري أميركي الأربعاء في نهاية جلسة ثالثة من المحادثات عن طريق الفيديو منذ بداية التدخل الروسي في سوريا.

ووفقاً لمصادر متطابقة، شنت إسرائيل أكثر من عشر ضربات جوية في سوريا منذ عام 2013، كان معظمها يستهدف عمليات نقل أسلحة إلى حزب الله، بحسب المصادر الإسرائيلية.