علماء يرصدون حياة العصافير للتعرف على كيفية مواجهتها الظروف المناخية

تم النشر: تم التحديث:

يدرس علماء في بولندا الطيور المهاجرة للوقوف على التغيرات التي تطرأ عليها، لاسيما على أجنحتها لتتكيف مع الظروف المناخية الجديدة وبخاصة الاحترار.

الطير يُدرس بعناية ويُقاس وزنه وطول جناحيه والأنواع المختلفة لريشه وصولاً إلى قوامه وذيله. ويُجهز بعد ذلك بسوار مع رقم تسلسلي قبل أن يطلق مجدداً ليواصل رحلته إلى جنوب أوروبا أو غربها.

علماء الطيور البولنديون يجهزون في ثلاثة مراكز دراسات على ساحل البلطيق حوالي 50 ألف طائر سنوياً بسوار، لاسيما الطيور الصغيرة وخصوصاً الجواثم.

وعندما تتجه جنوباً يتربص خطر آخر بالطيور وهو الصيد، لاسيما بطريقة غير قانونية في منطقة المتوسط. ففي فرنسا واليونان ومالطا وصقلية يصطاد الشنقب (دجاجة الأرض) من أجل لحمه.

حول الويب

وثائقي : ظروف حياة غامضة - الطيور المهاجرة - YouTube

طائر - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الحياة - تواصل «لغوي» لدى نوع من العصافير