فصل مقدمة برامج إيرانية بعد "إهانتها" جنرالاً في الحرس الثوري

تم النشر: تم التحديث:
MAIDTHJAZY
tasnim agency

فُصلت مقدمة برنامج طبخ إيرانية من عملها، بعد أن “أهانت” الجنرال في الحرس الثوري الإيراني حسين همداني، والذي قتل في سوريا قبل أيام.

وكتبت مائدة حجازي مقدمة برنامج الطبخ "سنعود إلى المنزل"، في تعليق لها على انستغرام بخصوص مقتل همداني، "إلى جهنم".

منتج البرنامج سعيد لطفي، قال لوكالة "تسنيم" الإيرانية،"بناءاً على الإهانة الموجهة من جانب مقدمة البرنامج واستخدامها ألفاظ غير مناسبة ضد الجنرال همداني، فإنه لن يتم دعوتها لتقديم أي برامج في المستقبل".

جدير بالذكر أنه تم مقاضاة صحيفة "رويش ملت" الإيرانية، لعدم استخدامها كلمة “شهيد” أثناء ذكرها لهمداني الذي قتل في سوريا أثناء مشاركته في معارك جرت في ريف حلب.

ويعد همداني من أهم قادة الحرس الثوري الإيراني، حيث شارك في الحرب العراقية - الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي، وكان يعمل مستشاراً رفيعاً.

وخلال السنوات الأخيرة الماضية اشترك فيما يطلق عليه "مدافعان حرم"، وهي القوات الإيرانية الموجودة في سوريا والعراق، للدفاع عما يسمى بـ "مقامات آل البيت"، وشارك في وضع الخطط لما وصفته طهران بالدفاع عن مقام السيدة زينب، وتقديم المساعدة للقوات الموالية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

maeda

حول الويب

طرد الإيرانية الصحفية التي قالت عن الجنرال المقتول “إلي جهنم وبئس المصير “

طبخة خرائط المنطقة في طور التنفيذ

هذه الصورة أحرجت مقدمة البرامج الشهيرة

قوى الأمن ما بين المحافظة على الحرّيات وحماية الأشخاص والممتلكات

تواصل المفاوضات حول "النووي الايراني" والصبر بدأ ينفد