مقتل إسرائيليين وفلسطينيين وجرح آخرين في هجومين بالقدس

تم النشر: تم التحديث:
CONFRONTATIONS WITH THE PALESTINIANS IN TEL AVIV
جندي إسرائيلي - صورة أرشيفية | SAIF DAHLAH via Getty Images

قتل شخصان على الأقل وأصيب أخرون صباح الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول 2015، في هجومين منفصلين في القدس، أحدهما داخل حافلة وبالسلاح الناري، بينما وقع الآخر بعد أن صدم شخص مارة بسيارته وهاجمهم بعدها بسكين.

الشرطة الإسرائيلية، قالت إن شخصين قاما بفتح النار داخل حافلة إسرائيلية تعمل في خط رقم 78 في القدس الشرقية المحتلة، مما أدى إلى مقتل رجل يبلغ من العمر 60 عاما وإصابة 4 آخرين، بينما أعلنت الشرطة مقتل المنفذين الاثنين.

وبعدها بقليل، قام شخص بصدم مارة بالقرب من موقف للحافلات قبل أن يترجل من السيارة ويهاجمهم بسكين مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخر بجروح طفيفة.
بينما أصيب المنفذ بدون توضيح مدى إصابته.

كما أعلنت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، عن محاولة طعن قام بها فلسطيني في رعنانا شمال تل أبيب، ما أدى إلى إصابة إسرائيلي واحد بجروح طفيفة وإطلاق النار على المهاجم.

لوبا السمري، المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية، قالت إنه تم تنفيذ عملية طعن إسرائيلي من قبل فلسطيني من سكان القدس الشرقية عمره 22 عاماً، دون الكشف عن اسمه.

وذكرت أن الشاب تقدم نحو محطة حافلات عمومية وطعن إسرائيلياً تواجد هناك فأصابه بجروح متوسطة، مشيرة إلى أن إسرائيليين قاموا باعتقال المهاجم حتى قدوم الشرطة وهو رهن الاعتقال.

لكن طواقم نجمة داود الحمراء، التي تقدم الإسعافات، أشارت إلى أن حالة الإسرائيلي المصاب "طفيفة"، وأن جروح الفلسطيني خطيرة.

وقال شاهد عيان للإذاعة العامة أن منفذ الهجوم تعرض لضرب مبرح من قبل المارة.

هذا الهجوم بالسكين يعد رقم 21 منذ 3 أكتوبر/تشرين الأول.