حزب الله يشيع مؤسس جناحه العسكري.. ويتلقى ضربة قاصمة بمقتله في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
HIZBALLAH
تشييع جنازة الحاج | ASSOCIATED PRESS

شيع حزب الله اللبناني الاثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول 2015، أحد كبار قادته العسكريين الذي سقط خلال القتال إلى جانب قوات الجيش السوري في محافظة إدلب قبل يومين في موكب جنائزي نقلت وقائعه قناة المنار على الهواء مباشرة.

مسؤول لبناني رفيع المستوى وصف حسن الحاج بأنه أبرز مسؤول للجماعة يقتل في الحرب المستمرة في سوريا منذ أكثر من 4 سنوات.

الحاج الملقب بـ"أبو محمد الإقليم" وهو مؤسس الجناح العسكري في الحزب، قتل في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا حيث تقاتل الجماعة المدعومة من إيران المسلحين في هجوم لمساندة الرئيس بشار الأسد بدعم جوي من القوات الروسية.

وحمل مقاتلون من حزب الله يرتدون زيا عسكريا مموها نعش حسن الحاج القائد المخضرم في صفوف جماعة حزب الله الملفوف بعلم حزب الله الأصفر وساروا به ببطء على وقع عزف أبواق الموسيقى.

التدخل العسكري الكبير لحزب الله في سوريا لدعم حليفه الرئيس بشار الأسد كلفه حياة المئات من مقاتليه.

وسار النعش في قرى ومدن في جنوب لبنان حيث معقل حزب الله في قافلة من السيارات السوداء وسيارات الاسعاف.

الآلاف من المشيعين شاركوا في دفن الحاج في مسقط رأسه في بلدة اللويزة في منطقة إقليم التفاح.

وقال رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين في رثاء الحاج "أنت لم تكن مسؤولا فقط ولا مديرا فحسب ولا آمر عمليات وكفى أنت كنت قائدا مصفى الذات ومثالا ونموذجا لكل إخوانك وأحبائك المجاهدين."

أضاف في كلمة أمام النعش بثتها قناة المنار "أنت قائد الميادين والوغى أنت المدافع عن الأعراض والمقدسات والحمى."

مسؤول لبناني تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته قال "هو أبرز شخص لحزب الله قتل في المعارك في سوريا منذ بداية الحرب."

في يناير كانون الثاني الماضي أسفر هجوم إسرائيلي عن مقتل 6 أفراد بينهم المسؤول العسكري محمد عيسى ونجل القائد العسكري في حزب الله عماد مغنية بالإضافة إلى مقتل جنرال إيراني.

hizballah
صورة أرشيفية للحاج مع زعيم حزب الله

ولعب حزب الله دورا حاسما في القتال إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد خلال 4 سنوات من الحرب الأهلية. وفي الأيام الأخيرة ساعد الحزب في استعادة أراض من المسلحين في محافظتي حماه وإدلب بدعم جوي من القوات الروسية.

حزب الله يقول إنه يقاتل في سوريا لأسباب منها الدفاع عن لبنان من مقاتلين متشددين سنة يقاتلون الاسد. لكن معارضيه يعتبرون أن دوره في سوريا قد ولد التطرف الإسلامي السني في البلاد.

وقال تلفزيون المنار أن الحاج المولود عام 1965 كان في العشرينيات من عمره عندما تولى قيادة منطقة إقليم التفاح وخاض معارك ضد إسرائيل في جنوب لبنان.

وقالت قناة المنار إنه "شارك في معظم العمليات الجهادية وخاصة في الثمانينيات عندما كان قائدا لمنطقة إقليم التفاح" وأشارت المحطة إليه باعتباره "الشهيد القائد أبو محمد".

كما عرضت لقطات وهو يطلق النار من بندقية كلاشنيكوف ويجري تجارب صاروخية ويستخدم أسلحة أخرى.

ولوح المشيعون بأعلام حزب الله ونثروا الأرز على الجثمان فيما حمل عدد من الكشافة في حزب الله أكاليل الزهور والرايات السوداء قبل ان يصلي عليه قادة ورجال دين من حزب الله.

حول الويب

حزب الله يتلقى ضربة قاسمة في سوريا بمقتل مؤسس جناحه العسكري ...

حزب الله يشيّع الشهيد القائد أبو محمد الإقليم (الحاج ماهر)

حزب الله يشيع قائدا عسكريا قتل فى سوريا

بعد القائد أبو محمد الإقليم… حزب الله يعترف بمقتل “مرتضى” في ذات المعارك

فيصل: الانتفاضة الشاملة قادمة وتحتاج الى كل دعم ووحدة وتطويرها بقيادة وطنية موحدة