مصري يبني بيت أحلامه من الزجاجات البلاستيكية وإطارات السيارات

تم النشر: تم التحديث:
PLASTIC BOTTLES
THOMAS SAMSON via Getty Images

لم يدخر المصري تيمور الحديدي -مستعيناً بفريق من عمال البناء- جهداً في بناء بيت أحلامه، بكل ما يعثرون عليه من مواد تصلح للاستخدام في البناء.

فهم يستخدمون الركام وإطارات السيارات والزجاجات البلاستيكية في بناء منزل خيالي لأسرة الحديدي.

بعد أن عاين مئات العقارات وسط القاهرة قرر الحديدي أن يشتري قطعة أرض في مدينة السادس من أكتوبر بضواحي العاصمة المصرية ليبني عليها منزلاً من وحي خياله.

بدأ مشروع بناء المنزل قبل 4 سنوات، ويقول الحديدي (40 عاماً) إن عملية البناء شابها كثير من التجارب والأخطاء.


بيت فريد من نوعه


وأضاف صاحب المنزل الفريد من نوعه لتلفزيون رويترز: "طلعنا خالص من الهندسة التقليدية ولقينا (وجدنا) عمالاً كويسين كويسين جداً وبنايين (بنائين) ممتازين، فبيساعدونا إن إحنا نبني بأي مواد ممكن نلاقيها. بندور على مواد مختلفة منها الخراسانات المكسرة أو بقايا تكسير الخراسانات أو الخشب طبعاً بيخش معانا أو القزايز (الزجاجات) البلاستيك.. كاوتش العربيات (كاوتشوك السيارات).

كل الحاجات دي بنستخدمها عشان نحاول نجرب نبني حاجة جديدة مش عارفين هي رايحة على فين.. ومش عارفين ده صح ولا غلط، بس إحنا فتحنا قلبنا للحاجة دي وقلنا إحنا حنجرب كل حاجة جديدة ممكن نلاقيها ونشوف اللي هيحصل".


3000 زجاجة بلاستيكية


ويضم جزء من المنزل اكتمل بالفعل غرفتي نوم بُنيتا باستخدام ثلاثة آلاف زجاجة بلاستيكية. ويقيم الحديدي وأُسرته حالياً فيهما.

وأوضح صاحب البيت أنه لا يبني بالزجاجات البلاستيكية فقط ولكن بالخشب أيضاً، ويستخدم الإسمنت لتعزيز البناء.

وأشار إلى أنه يحصل على المواد التي يستخدمها في إقامة بيت الأحلام من مواقع البناء أو من الأماكن التي تتخلص من مخلفات.

وقال: "إعادة تدوير المواد ده كل واحد يختار اللي هو عايزه، لأن إنت ممكن تختار إنك تشتري بيت في كومباوند حتدفع كذا مليون أو كذا مئة ألف. لو إنت مستحمل إن أنت تشتغل وتجري في العجلة وتشتري بيت بعد كده بالثمن ده ماشي. بس إنت ممكن تاخد مواد برده (أيضاً) رخيصة وتبني بيها ويبقى عندك بيت حلو جداً ما فيش حد تاني عنده في العالم زيه (مثله). وإنت تبقى مبسوط ببيتك وحاسس إن البيت ده يعبر عن شخصيتك".


استمتاع بالتحدي


وعلى الرغم من أن هذا الأسلوب في البناء غير تقليدي فإن بعض المختصين في البناء يقولون إنهم يستمتعون بالتحدي.

من هؤلاء بنّاء يُدعى وائل حسن قال إن هذه النوعية من البناء تتيح له ولأمثاله الفرصة لوضع بصماتهم الخاصة على المبنى.

وأضاف لتلفزيون رويترز: "أما المخلفات دي يعني ممكن نستخدمها في رسومات.. تحف.. أعمل حاجة إيه، كل صنايعي بقه وخياله. كل ما يكون الصنايعي خياله أوسع كل ما حيعمل إيه تحفة وحاجة فنية أكثر وبالمخلفات برده".
وسيتكون المنزل الذي يُبنى حالياً - عند اكتماله - من 3 غرف نوم على الأقل ومسرح تحت الأرض وحمام سباحة. وستتصل الغرف فيه ببعضها بممرات تحت الأرض.