السعودية تضاعف تأشيرات العمرة من 400 ألف إلى 1,25 مليون شهرياً

تم النشر: تم التحديث:
KAABA
بيت الله الحرام الكعبة المشرفة | Anadolu Agency via Getty Images

أفادت تقارير نُشرت الاثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول 2015، بأن السعودية تنوي رفع عدد تأشيرات العمرة التي تمنحها بمقدار 3 أضعاف، وذلك بعد 3 أسابيع على حادثة التدافع المميتة خلال موسم الحج.

ونقلت صحيفتا "سعودي غازيت"، الناطقة بالإنجليزية، و"عكاظ" عن وزير الحج بندر الحجار قوله إن حوالي 1,25 مليون معتمر سيصلون كل شهر خلال السنة المقبلة.

والعدد الحالي هو 400 ألف معتمر شهرياً، بحسب الأرقام التي نشرتها الصحيفتان.

وكشف وزير الحج الدكتور بندر الحجار لصحيفة عكاظ عن إصدار نظام العمرة الجديد ولائحته التنفيذية قريبا، موضحا أنه سيجتمع مع أصحاب شركات العمرة لمناقشة الخطط التشغيلية لموسم 1437هـ والذي سيبدأ اعتبارا من شهر صفر المقبل.

وشدد وزير الحج على الاستفادة من نظام المسار الإلكتروني للعمرة الذي يتيح إنهاء إجراءات طلب التأشيرة وحزمة الخدمات في وقت قياسي لا يتجاوز بضع دقائق، لافتا إلى أن كل ذلك يأتي في إطار خطة طموحة لمضاعفة أعداد المعتمرين خلال الـ5 سنوات المقبلة.

ويأتي ذلك فيما تستمر أعمال التوسعة العملاقة للحرم المكي.

وتبلغ مساحة التوسعة التي بدأت أعمالها قبل 4 سنوات وتكلّف مليارات الدولارات، 400 ألف متر مربع ليتمكن الحرم بذلك من استقبال 2,2 مليون من الحجاج في وقت واحد.

وقد شارك مليونا شخص في الحج هذا العام، وقتل المئات في حادثة تدافع في منى.