مواجهات بين محتجين ويساريين بسبب بناء مسجد في بلدة أسترالية

تم النشر: تم التحديث:
AUSTRALIA
Anadolu Agency via Getty Images

قال شهود عيان إن مئات المحتجين واجهوا يساريين معارضين لهم، السبت 10 أكتوبر/تشرين الأول 2015، بسبب خلاف بشأن خطط لبناء مسجد في بلدة أسترالية ريفية في أحدث احتجاج مناهض للإسلام منذ أن قُتل شاب مسلم برصاص الشرطة هذا الشهر.

ووقعت المواجهة بين نشطاء يمينيين من جبهة الوطنيين المتحدين التي تقول إن هدفها مناهضة انتشار الإسلام وأعضاء ائتلاف يساري يدعو إلى التسامح في بلدة بنديغو بولاية فكتوريا.

والنزاع حول بناء المسجد قائم منذ شهور.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إنه تم إلقاء القبض على 4 أشخاص، لكن أطلق سراحهم لاحقاً، وإن المواجهة اتسمت بالهدوء. وقدّر شهود عيان عدد المشاركين بالمئات في كل جانب.

والمواجهة جزء من احتجاجات منسّقة مناهضة للإسلام على مستوى العالم دعت إليها جماعات يمينية متطرفة.

وكان شاب مسلم يُدعى فرهاد خليل محمد (15 عاماً) قُتل برصاص الشرطة بعدما أطلق النار على كيرتيس شينج، وهو محاسب في الشرطة أثناء مغادرة شينج مقر الشرطة في ضاحية باراماتا في سيدني يوم الثاني من أكتوبر/تشرين الأول.