"تويتر" تعتزم تسريح عدد من موظفيها

تم النشر: تم التحديث:
TWITTER COMPANY
ASSOCIATED PRESS

أعلن موقع الأخبار المتخصصة في التقنيات "ري/كود"، الجمعة 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، أن شبكة التواصل الاجتماعي للرسائل القصيرة "تويتر" تنوي إطلاق عمليات تسريح لعدد من موظفيها اعتباراً من الأسبوع المقبل.

ونقل الموقع عن مصادر لم يحددها أن عمليات التسريح التي لم يُعرف عددها ستشمل الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها، بما في ذلك على ما يبدو المهندسون الذين يشكلون نصف العاملين فيها البالغ عددهم 4200 شخص.

ويأتي هذا الخفض في عدد الموظفين بينما تشهد فرق المهندسين عملية إعادة تنظيم.

ورفضت "تويتر" التعليق على هذه المعلومات التي وصفتها بأنها شائعات.


استئناف النمو


من جهة أخرى، تأمل "تويتر" في أن يسمح تثبيت تعيين أحد مؤسسيها جاك دورسي في منصب المدير العام مطلع الأسبوع المقبل، للشركة باستئناف نموها الذي خيب أمل المستثمرين.

وكان دورسي البالغ من العمر 38 عاماً والذي سيحتفظ بمنصبه على رأس شركة الدفع الرقمي "سكوير" التي أسسها، عين في يونيو/حزيران الماضي مديراً عاماً بالوكالة بعد استقالة سلفه ديك كوستولو.

وتبدو مهمة دورسي الذي تولى إدارة الشركة في 2007 و2008 صعبة، إذ إن تويتر تمر بفترة صعبة وتثير آفاق نموها قلقاً منذ عدة أشهر.

وأعلنت تويتر في نهاية يونيو/حزيران أن عدد مشتركيها يبلغ 316 مليوناً يستخدم 44% منهم فقط الشبكة بشكل يومي.

وللمقارنة يستخدم 65% من 1,49 مليار مشترك موقع فيسبوك بشكل يومي في العالم.

وكانت "تويتر" لقيت شعبية كبيرة عند إطلاقها في 2006، لكن نموها تباطأ بعد ذلك.