"النفايات" تُعيد اللبنانيين إلى الشوارع للتظاهر ضد الطبقة السياسية

تم النشر: تم التحديث:

مئات اللبنانيين تظاهروا، الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول 2015، وسط بيروت، في إطار حركة احتجاجية مستمرة منذ حوالي شهرين ضد أداء الطبقة السياسية وعلى خلفية أزمة النفايات التي تهدد الصحة العامة مع بدء سقوط الأمطار.

مئات المواطنين شاركوا في التظاهرة التي بدأت سلمية قبل أن تتخللها صدامات مع القوى الأمنية لدى محاولة المتظاهرين إزالة حواجز وعوائق وُضعت لإغلاق الطريق المؤدي إلى ساحة النجمة، حيث مقر البرلمان اللبناني. واستخدمت القوى الأمنية خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين الغاضبين، كما اعتقلت عدداً من المتظاهرين.

بيروت تشهد منذ نهاية يوليو/تموز الماضي تحركات احتجاجية على خلفية أزمة النفايات التي تكدّست في شوارع العاصمة ومحافظة جبل لبنان بعد إقفال مواطنين مطمراً رئيسياً كانت تنقل اليه.

ومنذ ذلك الحين يتم جمع النفايات بشكل متقطع وترمى في أماكن عشوائية من دون معالجة وفي شروط تفتقر إلى أدنى معايير السلامة الصحية.

حول الويب

لبنان.. أزمة مستمرة مع النفايات - سكاي نيوز عربية

من يحاول توظيف أزمة النفايات في لبنان سياسيا؟ - الجزيرة

حكاية أزمة النفايات في لبنان: قطبة مخفية ومحاصصة وفساد!

لبنان: إصابة 35 شخصاً بحالات اختناق في مظاهرات بسبب أزمة النفايات

لبنان: الحوار في الرئاسة يراوح مكانه وأزمة النفايات تستعجل انعقاد مجلس الوزراء

نفايات لبنان.. محاولة إرساء خطّة لإدارة الكوارث