مقتل 5 فلسطينيين وإصابة العشرات خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في غزة

تم النشر: تم التحديث:
FLSTYN
الأناضول

قُتل 5 فلسطينيين وأصيب العشرات خلال مواجهات مع جنود الجيش الإسرائيلي شرقي مدينة غزة، الجمعة 9 أكتوبر/تشرين الأول 2015.

شبان فلسطينيون نفذوا مسيرات عقب صلاة الجمعة، قرب السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، رفضاً لـ"الاعتداءات" الإسرائيلية على مناطق الضفة الغربية ومدينة القدس.

شهود عِيان قالوا إن القوات الإسرائيلية استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي، والمطاطي في محاولة لتفريق المتظاهرين.

المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة قال إن عشرات الإصابات وقعت، وإن سيارات الإسعاف نقلت المصابين إلى مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.

مصدر أمني محلي أكد أن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار "مباشرة" تجاه شباب كانوا يتظاهرون قبالة نقطة نحال العوز ما أسفر عن وقوع قتلى وإصابات.

من جهتها، قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية إن المواجهات ما تزال جارية موضحة أن نحو 200 فلسطيني اقتربوا من السياج الحدودي وقاموا بإلقاء الحجارة على قوات الجيش.

وقالت إن القوات بالموقع ردت باطلاق النار على ما أسمتهم المحرضين الرئيسيين لمنع تقدمهم وتفريق المتظاهرين.

واندلعت مواجهات بين شبان وصبية فلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي في اعقاب تظاهرة شارك فيها مئات الشبان "تضامنا مع القدس" ووصلت إلى المنطقة الحدودية شرق غزة.

وذكر شهود عيان إن المتظاهرين الغاضبين أشعلوا اطارات السيارات على الطريق القريب من الحدود مع إسرائيل، ورشقوا الحجارة تجاه عربات مصفحة تابعة للجيش الإسرائيلي تتمركز قرب الحدود.

وفي المنطقة الشرقية الحدودية مع إسرائيل في خان يونس أصيب مواطنان فلسطينيان اخران برصاص الجيش الإسرائيلي وحالة احدهما "خطرة".