يهودي يطعن 4 عرب بالسكين

تم النشر: تم التحديث:
ISRAELI SOLDIERS
الصورة أرشيفية | JACK GUEZ via Getty Images

طعن يهودي 4 عرب، منهم 2 فلسطينيين، و2 إسرائيليين، الجمعة 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، في مدينة ديمونا (جنوب) قبل أن تعتقله الشرطة.

وهذا أول هجوم بالسكين يقدم عليه يهودي ضد عرب منذ بدء موجة العنف، وقالت الشرطة منفذ العملية في العشرينيات من العر وإن خلفية الطعن "قومية".

المتحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا سمري قالت إن اليهودي أقدم على طعن 4 عرب "لاعتقاده بأن كل العرب إرهابيين"، مشيرة إلى أن 2 من العرب الأربعة بدو من سكان ضواحي ديمونا في النقب، بينما الاخرين فلسطينيان.

الأربعة المصابين نُقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج، وحالتهم بين الطفيفة والمتوسطة.

عرب إسرائيل يقدر عددهم اليوم بـ 1,4 مليون نسمة، من 160 ألف فلسطيني بقوا في أراضيهم عقب عام 1948، ويعانون من التمييز ضدهم خاصة في مجالي الوظائف والإسكان. وهناك عشرات آلاف العمال الفلسطينيين في إسرائيل، خاصة في ورش البناء.

عرب اسرائيليون تظاهروا الأيام الأخيرة دعما للفلسطينيين في الأراضي المحتلة بينما ازداد التوتر في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.