إصابة وزير الاتصالات الفلسطيني جرّاء رشق مستوطنين سيارته بالحجارة

تم النشر: تم التحديث:

أصيب وزير فلسطيني بجراح، الخميس 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، إثر تعرض مركبته للرشق بالحجارة، من قبل مستوطنين إسرائيليين، قرب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

الحكومة الفلسطينية، قالت في بيان إن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علام موسى، أصيب بجراح إثر تعرض مركبته للرشق بالحجارة خلال عودته من رام الله إلى منزله في نابلس شمال الضفة الغربية.

البيان قال أيضاً " إن استمرار التصعيد الذي يقوم به المستوطنون واعتداءهم على الوزير علام دليل إضافي على استهدافهم لكافة شرائح الشعب الفلسطيني، ومواصلتهم لإرهابهم بحق أبناء شعبنا".

وجددت الحكومة الفلسطينية مطالبتها مؤسسات المجتمع الدولي بتدخل فوري لوقف انتهاكات وجرائم قوات الاحتلال والمستوطنين.

وتشهد الضفة الغربية ومدينة القدس، توتراً بين قوات الأمن الإسرائيلية والمستوطنين من جهة، والفلسطينيين من جهة أخرى، منذ عدة أيام، قُتل خلالها 5 فلسطينيين، منهم 3 بعد تنفيذهم عمليات طعن ضد إسرائيليين، فيما أصيب العشرات بجراح.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أعلن الاثنين الماضي، أن حكومته قررت تعزيز قواتها في الضفة الغربية والقدس، وستسمح لقوات الأمن بالعمل الحازم ضد "راشقي الحجارة وملقي الزجاجات الحارقة".