قناة ألمانية تبث برنامجا عربيا يتحدث عن "الشريعة" لتعريف اللاجئين بقوانين البلاد

تم النشر: تم التحديث:
BRNAMJALMANYARBY
مقدم البرنامج قنستنطين شريبر | social media

في حين أعلنت ألمانيا الأربعاء 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 عن وصول عدد قياسي جديد من اللاجئين للبلاد، بدأت محطة بث تلفزيوني خاصة في عرض برنامج باللغة العربية موجَّه إلى اللاجئين من الشرق الأوسط.

في سبتمبر أيلول وحده تم تسجيل 164 ألف طالب لجوء في ألمانيا وفقاً لبيانات نشرتها وزارة الداخلية، ليصل العدد الإجمالي هذا العام إلى 577 ألف طالب لجوء.

برنامج "مرحبا" على قناة إن.تي.في الألمانية يقدمه قنستنطين شريبر وهو مذيع أقام لسنوات عديدة في سوريا ولبنان ودبي ويتحدث العربية بطلاقة.

brnamjalmanyarby

يقول شريبر متحدثاً من مكتبه في برلين "أريد من خلال هذا البرنامج توثيق الحياة العامة هنا في ألمانيا وأريد أن أعالج بعض القضايا المهمة بالنسبة لنا كألمان مثل الدولة والغذاء والسياسة".

ويرى أن من المهم أن يفهم اللاجئون الذين يأتون إلى بلاده كيف تسير الحياة "وفي هذا البرنامج أناقش هذه القضايا بتعمق، يكتب لنا الكثيرون ليقولوا إن هذا البرنامج مهم للغاية ويعتبر منبراً جيداً لحوار الحضارات بين ألمانيا والعالم العربي. ولكن في الوقت نفسه نتلقى رسائل سلبية من بعض الألمان يقولون إن هذا خطأ وإن الناس في ألمانيا يتحدثون الألمانية وليس العربية".

شنيبر كتب في مقال نشر في الفترة الأخيرة على الموقع الإلكتروني لمجلة دير شبيغل عن اتصالات تلقاها حول مقاطعة القناة، وأخرى تتنبأ بزوال العالم الغربي.

لكنه تلقى أيضاً رسائل شكر من لاجئين ينتمون للشرق الأوسط عرضوا موضوعات جديدة لمناقشتها في حلقات قادمة من البرنامج.