صابون مكتوب عليه" صنع في سوريا" يتسبب بإخلاء مدينة فرنسية من السكان

تم النشر: تم التحديث:
SABWNSWRY
ا ف ب

عاشت مدينة "فيل دي برواي لا بويسير" شمالي فرنسا، ليل الثلاثاء الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الأول 2015، يوماً استثنائياً، حيث تم إخلاء وسط المدينة بعد العثور على طرد مشبوه في شكل مجموعة من العلب الكرتونية مكتوب عليها "صنع في سوريا".

وتم إخلاء شارع الجمهورية ومعهد الثانوية "كارنو" المجاور، بعد أن أبلغ مالك شقة السلطات بعثوره على علب تسرب منها زيت، أثارت شكوكه.

الشرطة أخذت الموضوع على محمل الجد، بسبب مخاوف من تعرض المنطقة لهجمات إرهابية، وقال مدير الشرطة "فيسي-بوردون" لموقع "لافوا دي نور" إن الشرطة قامت بالإجراءات اللازمة، وكان من الواجب إزالة الشكوك، ومهمة الشرطة حماية السكان.

بعد تدخل وحدة إزالة المتفجرات التابعة للشرطة، تبين أن الطرد المشبوه معبأ بقطع من الصابون اتخذت لوناً أسود بفعل مرور فترة طويلة على إنتاجها، وتبين أن مصدرها حلب في سوريا. وأوضحت السيدة التي تؤجر الشقة، التي عُثر فيها على هذه العلب للشرطة بأن أحد أصدقاء ابنها طلب منها تخزين هذه الشحنة.