فيلم يجمع شقيقتين توأمتين بالصدفة بعد فراق دام 27 عاما.. تعرف على القصة

تم النشر: تم التحديث:

يروي فيلم وثائقي عُرض في مهرجان بوسان بكوريا الجنوبية قصة شقيقتين توأمتين فُصلتا عن بعضهما وتبنت واحدة منهما عائلة أميركية بينما تبنت عائلة فرنسية الأخرى، والتقيتا مجدداً بعد 27 عاماً بفضل الصدفة.

وشاركت سامنتا فوترمان إحدى الشقيقتين في إخراج هذا الفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان "توينسترز"، وعرض للمرة الأولى على الساحة الدولية في مهرجان بوسان، أكبر مهرجان سينمائي في آسيا.


في العام 2013، تلقت سامنتا اتصالاً من شابة فرنسية تدعى أناييس بوردييه، تدرس فنون الموضة في لندن. وقالت أناييس في الاتصال إنها علمت بوجود تشابه كبير جداً بينهما، من صديقة لها شاهدت الممثلة الأميركية في شريط على موقع يوتيوب.
ودخلت أناييس إلى حساب سامنتا على فيسبوك، حيث وجدت أنها ولدت مثلها تماماً في كوريا الجنوبية، وفي تاريخ العام نفسه، فقررت الاتصال بها، وأظهرت فحوص الحمض النووي الريبي فعلاً أن الشابتين شقيقتان توأمتان.