فتاة تطعن يهودياً في القدس.. ومقتل فلسطيني بعد طعن جندي جنوب إسرائيل

تم النشر: تم التحديث:
ASIRI
Getty Images

طعنت فتاة فلسطينية إسرائيلي في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة الأربعاء 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 قبل أن يتمكن الرجل من إطلاق النار عليها ويصيبها، بحسب الشرطة الإسرائيلية، فيما قتلت الشرطة الاسرائيلية شاباً فلسطينيا الأربعاء في بلدة جنوب اسرائيل بعد أن طعن جنديًا اسرائيليًا وأخذ سلاحه.

المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري قالت في بيان لها إن الفتاة طعنت الرجل الذي يبلغ من العمر 35 عاما في ظهره، إلا أن الاخير تمكن من سحب سلاحه وتوجيهه نحوها وإطلاق النار عليها.

رواية مختلفة

إلا أن هناك رواية أخرى تحدث عنها شهود عيان بحسب موقع المركز الفلسطيني للإعلام المقرب من حركة حماس، إذ أشار الشهود العيان إلى الفتاة التي تواردت أنباء عن مقتلها، كبرت بوجه مستوطنين كانوا في شارع الواد، فهاجمها أحدهم وحاول خلع حجابها، فما كان منها إلا أن أخرجت سكينا وحاولت طعنه وأصابته بجروح طفيفة، ما دفع بالمستوطن إلى إخراج سلاحه وإطلاق النار عليها.

وذكر موقع "0404" المقرب من الجيش أن إسرائيليين اثنين أصيبا أحدهم برقبته في عملية الطعن، مشيرا إلى أنه تم إطلاق النار على الفتاة الفلسطينية وإصابتها بجراح خطرة.

ودفعت إسرائيل بتعزيزات أمنية كبيرة إلى شارع الواد، وأجبر أصحاب المحلات التجارية هناك على إغلاقها، وفرض طوقا عسكريا على المنطقة برمتها، فيما هرعت طواقم الإسعاف الى مكان العملية.

فيديو لمكان الحادث...استشهاد فلسطينية ادعى الاحتلال انها طعنت مستوطناhttp://goo.gl/o6T8bX

Posted by Shasha.ps | شاشة نيوز on Wednesday, October 7, 2015

من ناحية أخرى قتل شاب فلسطيني برصاص الشرطة الاسرائيلية الأربعاء في بلدة جنوب اسرائيل بعد أن طعن جنديًا اسرائيليًا وأخذ سلاحه، بحسب ما أعلن الجيش والشرطة الاسرائيلية.

وقالت الشرطة والجيش أن الشاب قام بطعن الجندي في ذراعه بسكين في بلدة كريات جات، وأخذ سلاحه ثم ذهب إلى بناية سكنية للتحصن حيث قتلته الشرطة.

واعتقل الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء، 47 مواطنًا فلسطينيًا، من محافظات الضفة الغربية ومدينة القدس، بحسب نادي الأسير الفلسطيني.

وقال النادي (غير حكومي)، في بيان صحفي، اطلعت، إن الجيش الإسرائيلي شن عملية اعتقالات واسعة طالت 47 فلسطينا، تركزت في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأضاف إن من بين المعتقلين 25 شخصا من محافظة الخليل، و5 من محافظة القدس.

وكان الجيش قد اعتقل أمس، بحسب بيان سابق لنادي الأسير، 30 فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس.

اعتقال 250 خلال 3 أسابيع

من جانبها أعلنت الشرطة الإسرائيلية إنها اعتقلت 250 فلسطينيًا في مدينة القدس الشرقية، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وأشارت في تصريح مكتوب، إلى أن 50 شرطيًا أصيبوا في الأحداث التي شهدتها المدينة خلال الشهر الماضي.

وقالت الشرطة إن المعتقلين تم توقيفهم للاشتباه فيهم بـ"إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة" على قوات الشرطة.

بدوره قال ناصر قوس، مدير نادي الأسير الفلسطيني في مدينة القدس (غير حكومي)، إن عدد المعتقلين الفلسطينيين في القدس، بلغ 275 منذ 23 من سبتمبر/أيلول الماضي، نصفهم من الأطفال.

وذكر أن عدد المعتقلين الفلسطينيين في القدس منذ بداية العام الجاري بلغ 1330 فلسطينيا.

وشهدت العديد من الأحياء الفلسطينية في مدينة القدس مواجهات متفرقة، بين قوات الشرطة الإسرائيلية والشبان الفلسطينيين الغاضبين على الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى.