بريطاني يتحول إلى "حيوان" ليستريح من البشرية.. تعرّف على قصته

تم النشر: تم التحديث:

أصيب مصمم بريطاني بالملل من كونه إنسانا، فقرر أن يعيش كالوعل على مدى بضعة أيام في جبال الألب السويسرية.

وييلغ المصمم هذا 34 عاما، ويدعى توماس توايتس، وقد صنع أطرافا خاصة لهذه المغامرة تغطي يديه ورجليه.

وعاش توماس ثلاثة أيام بين قطيع من الوعول، متنقلا معها بواسطة الأطراف الاصطناعية المصممة لجعل حركته كحركة هذه الحيوانات.

إلا أن هذه الحياة لم تكن كلها مريحة كما كان يتمنى توماس، وكان توماس ينوي أن يعيش حياة فيل، لكنه عاد وتذكر أن الفيلة تشبه البشر من حيث أنها تصاب أيضا بالاكتئاب، وأحيانا بالجنون، فعدل عن الفكرة.