موسكو مستعدة للتباحث مع أنقرة لإزالة "سوء الفهم" بشأن سوريا

تم النشر: تم التحديث:
ANATOLY ANTONOV
ROSLAN RAHMAN via Getty Images

أعرب نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنطونوف، أن بلاده مستعدة للتباحث مع تركيا، للحيلولة دون "حالات سوء الفهم المحتملة"، على خلفية الغارات الروسية الجوية في سوريا.

وقال أنطونوف في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء 6 أكتوبر/ تشرين أول 2015، إن وزارة الدفاع الروسية مستعدة لإنشاء مجموعة عمل مع كل الدول المعنية بهذا الموضوع".


منع سوء الفهم


المسؤول الروسي لفت إلى "أنهم سيكونون سعداء باستضافة مسؤولي وزارة الدفاع التركية، في موسكو، من أجل منع سوء الفهم بخصوص الملف السوري".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت إن طائرة حربية تابعة لروسيا انتهكت المجال الجوي التركي، في 3 أكتوبر/تشرين الأول، وذلك بسبب " سوء الأحوال الجوية" على حد زعمها.

وقال الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي (ناتو)، ينس شتولتنبرج، في وقت سابق اليوم، "إن انتهاك روسيا للأجواء التركية لا يبدو حادثاً عرضياً".

وطالب شتولتنبرج في تصريحات صحفية بالعاصمة البلجيكية بروكسل، الثلاثاء، بعدم انتهاك الأجواء التركية مرة أخرى، مضيفاً "تم انتهاك الأجواء التركية مرتين في نهاية الأسبوع".

وأعرب شتولتنبرج عن قلقه من التصرفات الروسية في سوريا، قائلاً "إن الطائرات الروسية لا تستهدف داعش فقط، إذ رأينا أنها قصفت جماعات معارضة أخرى، وقُتل جراء ذلك العديد من المدنيين".

وتابع شتولتنبرج، "نرى حشوداً لقوات برية وبحرية وجوية روسية كبيرة في سوريا ولكن لن أعطي أرقاماً، فهذا ما رأيناه في الأسابيع الأخيرة".