وفاة طيار أميركي أثناء الرحلة والمساعد ينقذ الركاب

تم النشر: تم التحديث:

شهدت إحدى الرحلات الداخلية لشركة "أمريكان إيرلاينز" حادثة فريدة من نوعها حيث توفي قائد الطائرة أثناء توجهه من مدينة فينكس على الساحل الغربي حتى بوسطن شرقا.

وتمكن مساعد الطيار من انقاذ الركاب وتغيير مسار الرحلة لتهبط في سيراكوس بدلا من بوسطن.

وبحسب ما نشر موقع CNN، فإن قائد الطائرة الكابتن مايكل جونسون 57 عاما شعر بإعياء شديد خلال الرحلة، واحتاج إلى رعاية طبية عاجلة، وهو ما حاول طاقم الطائرة عمله، لكنه فارق الحياة.

وأكدت شركة الخطوط الجوية الأمريكية أن الطاقم المكون من خمسة أفراد، قدم ما في وسعه لانقاذ جونسون، وأن الطائرة هبطت بسلام بعدما سيطر المساعد على الموقف، ليهبط في أقرب مطار.

فيما قالت زوجة الطيار أنه خضع لعملية جراحية بالقلب في 2006، وأن الأطباء أخبروه حينها إحتمالية وفاته بنوبة قلبية.

حول الويب

مساعد طيار أمريكي يهبط بطائرة بعد وفاة قائدها فجأة

يقظة مساعد طيار تنقذ طائرة ركاب أمريكية من كارثة محققة