جنيفر آنيستون تعيش "كابوسًا" على الخطوط الإماراتية كلف الشركة 25 مليون دولار

تم النشر: تم التحديث:

أنفقت الخطوط الجوية الإماراتية 20 مليون دولار لحجز مساحة إعلانية على القنوات التلفزيونية بهدف بث الإعلان الأخير للممثلة الأمريكية ونجمة مسلسل "Friends" جينيفر آنيستون.

ولم توضح الشركة في بيانها الصحفي المبالغ التي دفعتها لآنيستون (٤٦ عام) مقابل الإعلان، ولكن تسريبات سابقة تحدثت عن 5 ملايين دولار.

يبدأ الإعلان بطاقم طائرة يسخرون من النجمة الأمريكية حين تظهر بروب وتسأل عن مكان الحمام.

المفاجأة تكمن في نهاية الإعلان حين تستقيظ من النوم ويتبيّن لها أنها كانت ترى "كابوساً" وأنها كانت على متن طائرة أخرى، وليس طيران الإمارات.

نائب رئيس أول "طيران الإمارات" لدائرة الاتصالات المشتركة والعلامة التجارية، بطرس بطرس، قال "بخلاف الإعلانات المألوفة لخطوط الطيران، اخترنا تناولاً فكاهياً لعرض المنتجات المدهشة التي نوفرها على متن طائراتنا."

وأضاف "لم نجد أحداً أنسب للعب الدور من جينيفر آنيستون وكتبنا سيناريو الإعلان ونحن نفكر فيها. لقد لمعت حرفيتها وموهبتها الكوميدية في موقع التصوير ونحن سعيدون جداً بالنتيجة".

يأتي الإعلان بعد وقت قصير من توقيع "طيران الاتحاد"- التي تنافس "طيران الإمارات"- عقداً مع نيكول كيدمان لتمثيل حملتها الإعلانية العالمية التي كلفت ملايين الدولارات.

نمت شركات طيران الإمارات، والاتحاد، والخطوط الجوية القطرية بشكل كبير خلال العِقد الأخير لتصبح من أفضل شركات الطيران في العالم، وقد زاد حضورها تأثيراً في سوق الولايات المتحدة.

حملة طيران الإمارات الجديدة- والتي ستُقام في الولايات المتحدة وتستعرض الأجنحة الفخمة الخاصة بالدرجة الأولى- ستشكل ضغطا جديدا على شركات الطيران الأمريكية الكبرى.