صينية وأيرلندي وياباني يفوزون بجائزة نوبل للطب.. والسلام ستمنح الجمعة

تم النشر: تم التحديث:
NOBEL PRIZE
Kitasato University Prof. Emeritus Satoshi Omura speaks during a press conference at the university in Tokyo, Monday, Oct. 5, 2015 after learning he and two other scientists from Ireland and China won the Nobel Prize in medicine. The Nobel judges in Stockholm awarded the prestigious prize to Omura, Irish-born William Campbell and Tu Youyou - the first-ever Chinese medicine laureate, for discovering drugs against malaria and other parasitic diseases that affect hundreds of millions of people ever | ASSOCIATED PRESS

مُنحت جائزة نوبل الطب للعام 2015 إلى وليام كامبل الأيرلندي الاصل، والياباني ساتوشي أومورا، والصينية يويو تو، لاكتشافاتهم المتعلقة بعلاجات الطفيليات والملاريا.

وكوفئ كامبل واومورا "لاكتشافاتهما بشأن علاج جديد ضد الالتهابات الناجمة عن طفيليات الديدان الأسطوانية" في حين حازت تو ون النصف الآخر من الجائزة "لاكتشافاتها المتعلقة بعلاج جديد لمكافحة مرض الملاريا".

nobel prize

لجنة نوبل أوضحت أن الأمراض الناجمة عن الطفيليات تشكل وباء للبشرية منذ آلاف السنين ومشكلة صحية عالمية واسعة الانتشار، وتطال الطبقات الأفقر في العالم وتشكل عائقا هائلا أمام تحسين الصحة والرفاه البشريين.

نوبل التابعة لمعهد كارولينسكا، بيّنت أن الفائزين بجائزة نوبل هذه السنة طوروا علاجات أحدثت ثورة في طريقة معالجة بعض أكثر الأمراض الطفيلية الحاقا بالأذى.


كامبل واومورا


كامبل واومورا اكتشفا عقارا جديدا يعرف باسم "افيرميستين"، خفضت مشتقاته بشكل جذري انتشار مرض عمى الأنهار وثبتت فعاليته في مكافحة عدد متزايد من الأمراض الطفيلية الأخرى.


يويو تو


أما تو (84 عاما) التي كانت مرشحة منذ فترة طويلة للفوز بالجائزة فقد اكتشفت عقار "ارتيميسينين" الذي خفض بشكل كبير معدل الوفيات في صفوف المصابين بالملاريا، و استندت في اكتشافها على طب الأعشاب الصيني التقليدي.

تو، بدأت أبحاثها مازجة بين نصوص طبية صينية قديمة وعلاجات شعبية فجمعت حوالي 2000 "علاج" محتمل توصل فريقها بالاستناد إلى إنتاج 380 من خلاصات النبات.

إحدى هذه الخلاصات أظهرت فعالية واعدة على الفئران، واستندت تو إلى وثيقة قديمة لتعديل عملية استخراج هذه المادة لجعلها أكثر فعالية قبل أن تعزل في مطلع السبعينات المكون الفاعل فيها وهو "افيرميستين".

هذا العلاج هو الأكثر فعالية وأمنا في مكافحة الملاريا التي تصيب نحو 200 مليون شخص سنويا وتقضي على 500 ألف منهم لاسيما من الأطفال الأفارقة.

نوبل أوضحت أن هذين الاكتشافين وفرا للبشرية وسائل جديدة قوية لمحاربة هذه الأمراض التي تصيب ملايين الاشخاص سنويا، وساهما في تحسين صحة البشر وتقليل معاناتهم.

الفائزون سيتقاسمون جائزة نوبل هذه السنة مبلغ ثمانية ملايين كورونة سويدية (حوالى 950 الف دولار).


الفائزون بالجائزة العام الماضي


العام الماضي فاز بجائزة نوبل للطب الباحث الاميركي جون أوكيف والزوجان النروجيان أدفارد موزر وماي بريت-موزر لاكتشافهم منطقة في الدماغ تسمح للإنسان بالتنقل.

منذ العام 1901، فاز 201 شخص بجائزة نوبل للطب من بينهم 12 امرأة.
ويتواصل موسم نوبل للعام 2015 مع جوائز الفيزياء الثلاثاء والكيمياء الأربعاء والآداب الخميس.
أما جائزة نوبل للسلام الجمعة على أن يختتم موسم نوبل بجائزة الاقتصاد الاثنين المقبل.

الفائزون يتسلمون جوائزهم رسميا في مراسم تقام في ستوكهولم في العاشر من ديسمبر/ كانون الاول في ذكرى مولد مؤسس هذه الجوائز العالم السويدي الفرد نوبل. وتسلم جائزة نوبل للسلام في مراسم منفصلة في اليوم ذاته في أوسلو.