مصر تنتظر إنصاف العامل المصري .. والأردن تعتقل المعتدين

تم النشر: تم التحديث:

قال دبلوماسي مصري إن خارجية بلاده وسفارتها في الأردن تتابع باهتمام قضية العامل المصري الذي تعرض للضرب من قبل مرافقين لبرلماني أردني داخل مطعم في مدينة العقبة الساحلية.

القنصل المصري في العقبة أحمد رياض أوضح لصحيفة "الغد" أنه "واثق بالقضاء الأردني العادل والأجهزة الأمنية باسترداد حق العامل المصري المعتدى عليه".

الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني، بدروه صرّح بأن المملكة تحترم الضيوف العرب المقيمين على أرضها" وهناك ضمانات تمكن أي شخص من اللجوء إلى القضاء العادل النزيه".


الداخلية اعتقلت الجناة


الداخلية الأردنية أعلنت الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول 2015 إلقاء القبض على جميع الأشخاص الذين اعتدوا على العامل المصري وأحالتهم إلى القضاء لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.

وأثار فيديو مدته 60 ثانية، وثق لحظات الاعتداء على العامل المصري، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.


ويظهر في الشريط شخص يتحدث إلى العامل المصري قبل أن يقوم 3 أشخاص آخرين بالاعتداء عليه بالضرب دون أن يحرك ساكنا.


شهادة العامل المصري


العامل المصري خالد السيد عثمان، والذي يعمل في المملكة منذ 12 عاما، أكد أنه تفاجأ بقيام مجموعة من الأشخاص بالاعتداء والضرب عليه بطريقة وحشية أدخلته إحدى مستشفيات المدينة.

عثمان بيّن أن سبب الاعتداء، تأخر تسليم وجبة طعام كان قد طلبها أحد الأشخاص قبل يوم من الحادث. وقال العامل إنه تقدم بشكوى رسمية في مركز أمن المدينة.


ويعمل الآلاف من العمال المصريين في الأردن خصوصا في مجالي البناء والزرعة.