الحزب الحاكم في الجزائر يطلق مبادرة لتشكيل تحالف يدعم "بوتفليقة"

تم النشر: تم التحديث:
ABDELAZIZ BOUTEFLIKA
ALAIN JOCARD via Getty Images

دعا عمار سعداني الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، الأحد 4 أكتوبر/ تشرين أول 2015، إلى تشكيل تحالف سياسي يضم الأحزاب، والمنظمات، والشخصيات، ورجال الأعمال، لدعم رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة، الذي يواجه حملة من المعارضة، تطالب برحيله بسبب وضعه الصحي الصعب.

جاء ذلك في كلمة لسعداني في افتتاح أعمال اللجنة المركزية للحزب بالعاصمة الجزائر.

سعداني قال إن " حزب جبهة التحرير الوطني يقترح تشكيل جبهة عمل جديدة تعمل ببرنامج رئيس الجمهورية (عبد العزيز بوتفليقة) في شكل مبادرة سياسية وطنية للتقدم في انسجام واستقرار".

وتابع، "هذه المبادرة مفتوحة لكل الأحزاب السياسية المعتمدة على الساحة الوطنية، وللمنظمات النقابية، والمهنية، وأرباب العمل، والجمعيات، والشخصيات المستقلة، ووسائل الإعلام".

المبادرة الثانية


وتعد هذه المبادرة الثانية التي تطلقها أحزاب الموالاة لدعم بوتفليقة، بعد دعوة أحمد أويحي أمين عام حزب التجمع الوطني الديمقراطي (ثاني أكبر أحزاب البلاد)، منذ أشهر لتشكيل تحالف يضم أحزاب الموالاة، لكن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم تحفظ عليها بدعوى أنها حصرت التحالف في الأحزاب الممثلة في الحكومة فقط دون فتحها لأحزاب ومنظمات أخرى.

وتشكل عام 2004 تحالف سياسي لدعم بوتفليقة، يضم 3 أحزاب هي حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، والتجمع الوطني الديمقراطي، وحركة مجتمع السلم (إسلامي محسوب على تيار الإخوان المسلمين)، غير أن هذا التحالف تفكك عام 2012 بعد انسحاب حركة مجتمع السلم منه، وتحولها للمعارضة بسبب رفض النظام الذهاب لإصلاحات ديمقراطية، بحسب تصريحات مسؤولي الحزب.