حاجه تونسية تحكي تجربتها في تدافع منى بعد أن "تركت في العراء"

تم النشر: تم التحديث:
HAJJ
huffpostarabi

انتقدت حاجة تونسية عادت للتو من رحلة الحج، المسؤولين عن بعثة حج بلادها الأخيرة، بعد أن "تركوها في العراء" بعد حادث التدافع بمنى الخميس 17 سبتمبر/ أيلول 2015، على حد قولها.

وحكت الحاجة زهرة ما وقع لها بـ"منى"، في برنامج تلفزيوني بث على قناة "الحوار التونسي" أمس الخميس 1 أكتوبر/ تشرين الأول ، قائلة إنها سقطت في التدافع، وبقيت 13 ساعة بين الجثث، "بعد أن سُجلت في سجل الأموات". وتضيف الحاجة التونسية أن "سيدة مغربية جاءت وأنقذتني بعد أن أعطتني الماء لأشرب".

وهاجمت الحاجة زهرة المسؤولين عن البعثة التونسية للحج، متسائلة عن أسباب "عدم بحثهم عنها بعد ضياعها"، قبل أن تنصح التونسيين "بعدم الذهاب للحج، ماداموا سيعانون من غياب التنظيم هناك".

وأضافت الحاجة في اللقاء التلفزيوني أنه يُفضل للتونسيين أن "يزوجوا أبناءهم" عوض الذهاب إلى الحج، "مادام الوضع هكذا"، حسب تعبيرها.