مسؤول روسي: الغارات ستشهد تصعيد ومخاطر من أن تطول الحملة على سوريا

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIA AND SYRIA
Sasha Mordovets via Getty Images

كشف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي اليكسي بوشكوف الجمعة 2أكتوبر/تشرين أول 2015 عن وجود مخاطر بأن تطول الغارات الجوية الروسية على سوريا، مؤكدا أن الحديث في موسكو يدور حول 3 إلى 4 أشهر.

تكثيف الغارات

وأكد بوشكوف أن الغارات على سوريا ستشهد تصعيد خلال الفترة القادمة، معتبرا أن ضربات الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لم تكن مجدية بالقدر الكافي، وأنه ينبغي الانتقال إلى مرحلة أخرى في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا .
ويعتقد بوشكوف أن الإئتلاف الأمريكي تظاهر بقصف داعش لمدة سنة، ولذلك لم يكن هناك نتيجة للحملة، مؤكدا أن تكثيف الغارات بشكل أكثر فاعلية سيظهر نتائج أفضل.

قتلى مدنيين

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة أن سبعة مدنيين على الأقل قتلوا بينهم طفلان، في الغارات الروسية التي استهدفت محافظة ادلب الخميس.
وأوضح المرصد أن الغارات التي شنتها مقاتلات جوية روسية في جبل الزاوية الخاضع لسيطرة جبهة النصرة ومجموعات اسلامية، أدت لمقتل أربعة مدنيين من بينهم طفل وامرأة.
كما كشف المرصد أن ثلاثة مدنيين من بينهم فاتة وامرأة قتلوا في الغارات الروسية على بلدة الهبيط، مؤكدا أن الضربات الروسية الأولى الأربعاء أوقعت 28 قتيلا.

اتهامات ونفي

ورفض بوشكوف الاتهامات الغربية بأن الطائرات الروسية لا تعطي الأولوية لضرب تنظيم الدولة، أو لا تقتصر عليه، مؤكدا أن الهدف الرئيسي هو مجموعات داعش الأقرب إلى دمشق. ويؤكد غربيون أن روسيا تضرب بعيدا عن قواعد تنظيم الدولة الواقعة في شرق سوريا. وكانت المعارضة السورية اتهمت موسكو بالتسبب في مقتل 36 شخصا في اليوم من الغارات. وتشتبه واشنطن وحلفاؤها أن موسكو تريد فقط دعم نظام الأسد تحت غطاء محاربة الإرهاب.

حول الويب

مقالة خطيرة للنحاس مسؤول “احرار الشام” الاسلامية في “الواشنطن بوست ...