النيابة العامة الكويتية تأمر باحتجاز إمام مسجد شيعي لإذاعته أخبار كاذبة

تم النشر: تم التحديث:
WEST BANK
Getty Images

قررت النيابة العامة الكويتية، اليوم الخميس، حبس إمام مسجد (الحسين)، "حسين المعتوق" (شيعي)، حتى الأحد المقبل لاستكمال التحقيق معه.

وأفاد مصدر قضائي، فضل عدم ذكر اسمه، أن "المعتوق مثل أمام النيابة العامة، صباح الخميس، للتحقيق معه، بناءً على بلاغ مقدم ضده، بتهم إذاعة أخبار كاذبة، ومخالفة قانون الوحدة الوطنية والإضرار بالنظام".

وكان المعتوق ألقى محاضرة داخل المسجد، في 18 سبتمبر/ أيلول الماضي، تحدث فيها عن قضايا سياسية، تتعلق بما يُعرف بـ"خلية العبدلي"، المنظورة أمام القضاء الكويتي، والمتهم فيها 25 كويتياًَ وإيراني.

وأسندت النيابة العامة الكويتية، مطلع سبتمبر/أيلول الجاري، لـ"خلية العبدلي"، تهمة التخابر مع إيران وحزب الله اللبناني، إضافة إلى تخزين كميات كبيرة من الأسلحة.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية، أوقفت المعتوق عن العمل، في وقت سابق، وأحالته إلى الشؤون القانونية بالوزارة للتحقيق معه.

واستندت الوزارة في قرارها إلى أن "المعتوق خالف بمحاضرته اللوائح، التي تنظم العمل داخل المساجد، وكذلك ميثاق المساجد وضوابط خطبة الجمعة".