حماس تنفي العثور على جثث المخطوفين الفلسطينيين في سيناء

تم النشر: تم التحديث:
MBRRFH
g

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أنباءً نشرتها وسائل إعلام محلية فلسطينية، حول "العثور على جثث لأربعة فلسطينيين في سيناء".

المتحدث باسم الحركة، سامي أبو زهري، قال مساء الخميس 1 أكتوبر / تشرين الأول في تصريح مقتضب إن "التسريبات التي نشرتها وسائل إعلام حول العثور على 4 فلسطينيين مقتولين في سيناء، لا أساس لها من الصحة".

وكانت صحيفة محلية فلسطينية قالت، نقلًا عن "مصادر محلية في سيناء"، إن "مواطنين من البدو في شبه جزيرة سيناء عثروا قبل 7 أيام على جثث لأربعة أشخاص مجهولي الهوية يعتقد أنها تعود لمواطنين فلسطينيين".

وأضافت الصحيفة أن "مجموعة مسلحة ترتدي زيًا عسكريًا تقود سيارة رباعية الدفع نقلت الجثث إلى مكان مجهول".

وكان مسلحون، قد اختطفوا في 19 أغسطس/آب الماضي، 4 فلسطينيين، في منطقة "شمال سيناء"، المصرية، بعد إطلاق النار على حافلة كانت تقلهم مع مسافرين آخرين على الحدود بين قطاع غزة ومصر، كانوا متوجهين من معبر رفح البري، إلى مطار القاهرة الدولي.

ولا يزال الغموض حتى اللحظة يكتنف مصيرهم، حيث لم تتبنَ أي جهة عملية اختطافهم.

وتحمل حركة "حماس"، في عدة تصريحات لقادتها في قطاع غزة، وبيانات صحفية، أصدرتها منذ حادثة الاختطاف، السلطات المصرية المسؤولية عن كشف مصير الفلسطينيين الأربعة، باعتبارهم اختطفوا على أرض تخضع لسيادة مصر